حمود العنزي: هيئة الشراكة لن تستطيع الإشراف على المدن العمالية

دعا عضو المجلس البلدي المهندس حمود عقلة العنزي إلى فتح مواقع مخصصة للجهات الحكومية يتم طرحها كمدن عمالية سريعة الإنشاء.
وقال العنزي، يجب أن تتولى الجهة الحكومية صاحبة المشروع إسكان تلك العمالة في تلك المواقع، لافتا إلى أن هيئة الشراكة لن تستطيع أن تشرف على تلك المدن، وإنما ينبغي أن تشرف عليها الجهات المسؤولة عن المشاريع مثل الإسكان ووزارة الأشغال العامة والنفط.

ولفت إلى أن بعض المقاولين لا يريدون إسكان عمالتهم في تلك المدن، وذلك لأن بعض هذه العمالة يتم تسريبها في السوق السوداء للعمالة في الكويت، مشددا على أن أكبر خطأ يحدث أن تشرف هيئة الشراكة على تلك المدن العمالية .

وتساءل العنزي، من المشرف فعليا على ارض الواقع عند إنشاء المشاريع المختلفة للدولة؟ أليست الجهة الحكومية المكلفة بالإشراف على إنشاء تلك المشاريع، لذلك ينبغي أن تشرف تلك الجهات على المدن العمالة مع خصم 25 دينار شهريا قيمة السكن من المقاول، وبذلك سيتم إلزام المقاول بإسكان العمالة في تلك المدن.

وأكد على أن هيئة الشراكة لن تستطيع أن توفر الضمانات لإسكان تلك العمالة في تلك المدن، والإشراف عليها.
وكان مجلس الوزراء أصدر قرارا بإلزام شركات المقاولات ممن يزيد عملتهم عن 1000 عامل بتسكين تلك العمالة في المدن العمالية وفقا للعقود التي يتم توقيعها مع جهات الحكومة المختلفة المشرفة على المشاريع.

مقالات ذات صلة