اللجنة الأولمبية: نستهدف تطوير الرياضة المحلية بأبهى صورة

قال رئيس اللجنة الاولمبية الكويتية الشيخ فهد ناصر الصباح، اليوم السبت، إن اللجنة تسعى لتطوير الرياضة المحلية لتكون بأبهى صورة وفي مستوى طموح جميع الرياضيين الكويتيين.
وأضاف الشيخ فهد الصباح في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية أن اللجنة اتخذت عدة قرارات من شأنها تحقيق ما تصبو اليه من نهوض وتطور للرياضة من اعادة هيكلة الجوانب المالية والادارية وفق اللائحة المالية الجديدة.
وأشار إلى انه كان لتلك اللائحة آثار ايجابية بتغيير سياسة وتوجيه الصرف المالي بزيادة الصرف على تطوير اللاعبين وتقليل الصرف على الأمور الادارية والموظفين.
وذكر انه يأتي في مقدمة هذه القرارات دعم علاج لاعبي المنتخبات الوطنية وتدريب وإعداد اللاعبين بمعسكرات داخلية وخارجية تجهيزا للبطولات المعترف بها من الاتحادات الدولية «وليس البطولات الودية أو حسب اتفاق بين بعض الاتحادات».
وقال ان اللجنة ستقوم بتقديم دعم للتغذية الصحية للاعبي المنتخبات ودعم مشاركتهم ببطولات غير مدرجة بالبرنامج الاولمبي اضافة الى دعم وتشجيع نشاط ودور المرأة بالرياضة الكويتية بالصورة المرجوة والمنشودة من الجميع.
وذكر أن اللجنة ستدعم أيضا البرامج التعليمية الاولمبية للتوعية بالدور الإيجابي لممارسة الرياضة «التي ستخلق بالتأكيد مجتمعا صحيا متطورا على كافة الأصعدة».

الجمباز النسائي

ومن جانب آخر، أعلن الشيخ فهد الصباح مشاركة فريق الجمباز النسائي في البطولة العربية المقبلة في تونس متعهدا بتقديم كل الدعم لهذا الفريق بما يكفل تقديم صورة مشرفة عن الرياضة النسوية في البلاد.
كما أشار الى انه تم الانتهاء والموافقة على المسودة النهائية للمشروع الوطني (دليل التربية البدنية) بالتعاون مع وزارة التربية، مبينا انه سوف ينطلق خلال الشهر المقبل ويستهدف نحو خمسة الاف طالب وطالبة من مرحلتي رياض الأطفال والابتدائي من أربع سنوات الى 11 سنة.
ولفت الى انه سوف يتم ايضا عقد اجتماع تنسيقي بين المختصين بوزارة التربية واللجنة الاولمبية خلال الأسبوع القادم لتحديد المدارس والانتهاء من المنهج الرياضي التربوي.
وكشف عن ان مجلس ادارة اللجنة وافق على تنظيم دورة بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة متخصصة بادارة الالعاب والاحداث الرياضية اضافة الى دورة اخرى متخصصة بالعمل التطوعي الرياضي هدفها خلق جيل جديد يعمل على ترسيخ قيم المواطنة وتعزيز الجوانب الايجابية فى هذا المجال.
وافاد ان الهدف الأسمى لهذا الأمر هو استقطاب وصقل 500 شاب وشابة من خارج الوسط الرياضي لبدء مرحلة ثانية عام 2020 ضمن مشاريع تسعى اللجنة من خلالها لاحتضان وتوجيه الشباب نحو العمل التطوعي وتسخير امكاناتهم وطاقاتهم لخدمة الوطن وتنمية الجوانب الفكرية والابداعية واكتشاف مواهب جديدة لقياديين رياضيين للمستقبل.

دورة تثقيفية

وأشار الشيخ فهد الى ان اللجنة ستنظم ايضا دورة تثقيفية خلال الأسبوع الأخير من الشهر المقبل تختص بالقانون الرياضي والعلاقات الدولية والتسويق الرياضي ومتطلبات النقل التلفزيوني ونظم المعلومات للاحداث الرياضية ومكافحة المنشطات.
وذكر انه سوف يتم مخاطبة الهيئات الرياضية للمشاركة في هذه الدورة التي تهدف الى صقل اكبر عدد من العاملين بالوسط الرياضي ومن خارجه.
وقال إن اللجنة وفي ظل سعيها لتحقيق تعاون ملموس مع اللجان الأولمبية الأخرى وافقت على توقيع اتفاقية تعاون للشؤون الفنية والطب الرياضي مع عدة لجان أولمبية وطنية وأكاديميات من اليابان والصين والولايات المتحدة الأميركية وايطاليا وهنغاريا وأوكرانيا وأكاديمية (أسباير) في قطر وأكاديمية برشلونة في اسبانيا.
وشدد على أن التعاون مع هذه الاكاديميات وتوقيع اتفاقيات تعاون معهم «سوف يسهم في تطوير الرياضة الكويتية بشكل ملحوظ ويحقق استفادة كبيرة للأندية والاتحادات الرياضية».
وقال إن اللجنة عازمة على إعادة الرياضة الكويتية إلى «مسارها الصحيح» بالتعاون مع الأندية الرياضية والاتحادات والجهات الحكومية، متمنيا ان يكون هناك تعاون كامل من قبل الجميع لتحقيق الهدف المنشود لمصلحة الشباب الرياضي الكويتي.

مقالات ذات صلة