اعلاميون كويتيون وصينيون يؤكدون اهمية دور الاعلام في تعزيز التعاون بين البلدين

أكد‭ ‬اعلاميون‭ ‬كويتيون‭ ‬وصينييون‭ ‬اليوم‭ ‬الاربعاء‭ ‬اهمية‭ ‬الدور‭ ‬الذي‭ ‬يؤديه‭ ‬الاعلام‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬علاقات‭ ‬الصداقة‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬ودعم‭ ‬التعاون‭ ‬المشترك‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المجالات‭ ‬لاسيما‭ ‬الاعلامية‭ ‬والثقافية‭.‬

جاء‭ ‬ذلك‭ ‬خلال‭ ‬جلسة‭ ‬مباحثات‭ ‬اجراها‭ ‬وفد‭ ‬اعلامي‭ ‬كويتي‭ ‬يزور‭ ‬الصين‭ ‬حاليا‭ ‬مع‭ ‬اعلاميين‭ ‬صينيين‭ ‬لتعزيز‭ ‬التواصل‭ ‬والحوار‭ ‬بين‭ ‬الجانبين‭ ‬والتعرف‭ ‬الى‭ ‬اكبر‭ ‬المؤسسات‭ ‬الاعلامية‭ ‬في‭ ‬الصين‭ ‬في‭ ‬ضوء‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬الموقعة‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬خلال‭ ‬زيارة‭ ‬سمو‭ ‬امير‭ ‬البلاد‭ ‬الشيخ‭ ‬صباح‭ ‬الاحمد‭ ‬الجابر‭ ‬الصباح‭ ‬الى‭ ‬بكين‭ ‬في‭ ‬يوليو‭ ‬الماضي‭.‬

وقال‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬تحرير‭ ‬صحيفة‭ (‬تشاينا‭ ‬ديلي‭) ‬صن‭ ‬شانغوا‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لوكالة‭ ‬الانباء‭ ‬الكويتية‭ (‬كونا‭) ‬ان‭ ‬زيارة‭ ‬الوفد‭ ‬الاعلامي‭ ‬الكويتي‭ ‬الى‭ ‬الصين‭ ‬مهمة‭ ‬كون‭ ‬الاعلام‭ ‬يعد‭ ‬احد‭ ‬القنوات‭ ‬التي‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬قدرة‭ ‬الاعلام‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬تقارب‭ ‬ثقافي‭ ‬بين‭ ‬الشعبين‭ ‬الكويتي‭ ‬والصيني‭.‬

واضاف‭ ‬ان‭ ‬‮«‬الاعلاميين‭ ‬هم‭ ‬اكثر‭ ‬قدرة‭ ‬على‭ ‬نقل‭ ‬ثقافات‭ ‬الشعوب‭ ‬وتعزيز‭ ‬التبادل‭ ‬الاعلامي‭ ‬والثقافي‭ ‬وهذا‭ ‬الهدف‭ ‬الرئيسي‭ ‬من‭ ‬زيارات‭ ‬الوفود‭ ‬الاعلامية‮»‬‭.‬

واعرب‭ ‬عن‭ ‬سعادته‭ ‬بزيارة‭ ‬الوفد‭ ‬الكويتي‭ ‬لمقر‭ ‬صحيفة‭ (‬تشاينا‭ ‬ديلي‭) ‬راجيا‭ ‬ان‭ ‬تتواصل‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬اللقاءات‭ ‬الثنائية‭ ‬بما‭ ‬يخدم‭ ‬مصلحة‭ ‬البلدين‭ ‬والشعبين‭ ‬الصديقين‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬اكد‭ ‬رئيس‭ ‬الوفد‭ ‬الاعلامي‭ ‬نائب‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لقطاع‭ ‬التحرير‭ ‬ورئيس‭ ‬تحرير‭ ‬وكالة‭ ‬الانباء‭ ‬الكويتية‭ (‬كونا‭) ‬سعد‭ ‬العلي‭ ‬خلال‭ ‬المباحثات‭ ‬الدور‭ ‬المهم‭ ‬الذي‭ ‬يضطلع‭ ‬به‭ ‬الاعلام‭ ‬لتعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬الاعلامي‭ ‬والثقافي‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭.‬

وشدد‭ ‬العلي‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬سد‭ ‬الفجوة‭ ‬بين‭ ‬الشعبين‭ ‬وتبادل‭ ‬الثقافات‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬المشاريع‭ ‬المشتركة‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬والمدرجة‭ ‬ضمن‭ ‬خطة‭ ‬التنمية‭.‬

ولفت‭ ‬الى‭ ‬اهمية‭ ‬تفعيل‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬بين‭ ‬جمعية‭ ‬الصحفيين‭ ‬الكويتية‭ ‬وجمعية‭ ‬الصحفيين‭ ‬الصينية‭ ‬وتعزيز‭ ‬التواصل‭ ‬بينهما‭ ‬معربا‭ ‬عن‭ ‬ارتياحه‭ ‬لمتانة‭ ‬العلاقات‭ ‬الكويتية‭ ‬الصينية‭ ‬والحرص‭ ‬المشترك‭ ‬على‭ ‬تطويرها‭ ‬الى‭ ‬افاق‭ ‬ارحب‭.‬

واشاد‭ ‬بالعلاقات‭ ‬القوية‭ ‬التي‭ ‬تربط‭ ‬الصين‭ ‬بالعديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬ونظرة‭ ‬الرئيس‭ ‬الصيني‭ ‬التوسعية‭ ‬اقتصاديا‭ ‬والدور‭ ‬الاعلامي‭ ‬الذي‭ ‬تؤديه‭ ‬المؤسسات‭ ‬في‭ ‬الصين‭.‬

من‭ ‬جهته‭ ‬اكد‭ ‬مسؤول‭ ‬العلاقات‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬جمعية‭ ‬الصحفيين‭ ‬الصينية‭ ‬ضرورة‭ ‬تعزيز‭ ‬التواصل‭ ‬والحوار‭ ‬بين‭ ‬الصحفيين‭ ‬والاعلاميين‭ ‬والتعرف‭ ‬الى‭ ‬المؤسسات‭ ‬الاعلامية‭ ‬في‭ ‬كلا‭ ‬البلدين‭ ‬لما‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬نتائج‭ ‬ايجابية‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬العلاقات‭ ‬الكويتية‭ ‬الصينية‭.‬

واضاف‭ ‬ان‭ ‬جمعية‭ ‬الصحفيين‭ ‬الصينية‭ ‬تمثل‭ ‬217‭ ‬جهة‭ ‬اعلامية‭ ‬فيما‭ ‬يبلغ‭ ‬عدد‭ ‬الحاصلين‭ ‬على‭ ‬العضوية‭ ‬في‭ ‬الجمعية‭ ‬حوالي‭ ‬مليون‭ ‬صحفي‭ ‬ما‭ ‬يعكس‭ ‬مدى‭ ‬اهتمام‭ ‬الشعب‭ ‬الصيني‭ ‬بالجانب‭ ‬الاعلامي‭.‬

وكانت‭ ‬صحيفة‭ (‬تشاينا‭ ‬ديلي‭) ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬اكبر‭ ‬صحيفة‭ ‬صينية‭ ‬ناطقة‭ ‬بالانجليزية‭ ‬قد‭ ‬تأسست‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1981‭ ‬ويقع‭ ‬مقرها‭ ‬في‭ ‬بكين‭ ‬ولها‭ ‬مكاتب‭ ‬في‭ ‬اكبر‭ ‬المدن‭ ‬الصينية‭ ‬واصدارات‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬عواصم‭ ‬العالم‭ ‬مثل‭ ‬نيويورك‭ ‬ولندن‭.‬

ويضم‭ ‬الوفد‭ ‬الاعلامي‭ ‬الذي‭ ‬يترأسه‭ ‬نائب‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لقطاع‭ ‬التحرير‭ ‬ورئيس‭ ‬تحرير‭ ‬وكالة‭ ‬الانباء‭ ‬الكويتية‭ (‬كونا‭) ‬سعد‭ ‬العلي‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الصحفيين‭ ‬في‭ ‬المؤسسات‭ ‬الاعلامية‭ ‬الكويتية‭ ‬ووزارة‭ ‬الاعلام

مقالات ذات صلة