«المالية»: الكويت تتقدم مرتبتين في مؤشر التنافسية العالمية 2018

قالت‭ ‬وزارة‭ ‬المالية‭ ‬الكويتية‭ ‬اليوم‭ ‬الأربعاء‭ ‬إن‭ ‬التقرير‭ ‬السنوي‭ ‬ل‭(‬مؤشر‭ ‬التنافسية‭ ‬العالمية‭ ‬2018‭) ‬الصادر‭ ‬عن‭ ‬المنتدى‭ ‬الاقتصادي‭ ‬العالمي‭ ‬أظهر‭ ‬تقدم‭ ‬الكويت‭ ‬مرتبتين‭ ‬لتحتل‭ ‬المرتبة‭ ‬ال54‭ ‬عالميا‭ ‬مقارنة‭ ‬بالعام‭ ‬الماضي‭.‬

وأضافت‭ (‬المالية‭) ‬في‭ ‬بيان‭ ‬صحفي‭ ‬أن‭ ‬تقرير‭ ‬مؤشر‭ ‬التنافسية‭ ‬الذي‭ ‬أظهر‭ ‬احتلال‭ ‬الكويت‭ ‬المرتبة‭ ‬الأولى‭ ‬عالميا‭ ‬في‭ ‬استقرار‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الكلي‭ ‬عكس‭ ‬تحسن‭ ‬مرتبتها‭ ‬في‭ ‬47‭ ‬مؤشرا‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬90‭ ‬لقياس‭ ‬لقطاعات‭ ‬مختلفة‭.‬

وأوضحت‭ ‬أن‭ ‬المؤشر‭ ‬رصد‭ ‬تحسن‭ ‬ترتيب‭ ‬الكويت‭ ‬في‭ ‬مؤشرات‭ ‬مؤسسية‭ ‬منها‭ ‬استقلالية‭ ‬القضاء‭ ‬وحرية‭ ‬الصحافة‭ ‬وخفض‭ ‬أعباء‭ ‬القوانين‭ ‬واللوائح‭ ‬الحكومية‭ ‬التي‭ ‬تؤثر‭ ‬سلبا‭ ‬على‭ ‬تنافسية‭ ‬الاقتصاد‭.‬

وذكرت‭ ‬أن‭ ‬التقرير‭ ‬رصد‭ ‬كذلك‭ ‬تحسن‭ ‬شبكات‭ ‬النقل‭ ‬والمواصلات‭ ‬في‭ ‬مؤشري‭ ‬جودة‭ ‬الطرق‭ ‬وكفاءة‭ ‬خدمات‭ ‬النقل‭ ‬الجوي‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬تقدم‭ ‬الكويت‭ ‬في‭ ‬مؤشر‭ ‬سياسات‭ ‬العمل‭ ‬والأجور‭ ‬والانتاجية‭.‬

وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬ذهب‭ ‬إليه‭ ‬التقرير‭ ‬حول‭ ‬تحسن‭ ‬ترتيب‭ ‬الكويت‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬مؤشرات‭ ‬القياس‭ ‬منها‭ ‬محور‭ ‬المؤسسات‭ ‬مثل‭ ‬تخفيف‭ ‬عبء‭ ‬اللوائح‭ ‬والقوانين‭ ‬الحكومية‭ ‬وحماية‭ ‬حقوق‭ ‬الملكية‭ ‬الفكرية‭ ‬وكفاءة‭ ‬البيئة‭ ‬القانونية‭ ‬في‭ ‬التسويات‭ ‬القضائية‭ ‬والمشاركة‭ ‬الإلكترونية‭ ‬وجودة‭ ‬إدارة‭ ‬الأراضي‭ ‬ووضوح‭ ‬الرؤية‭ ‬المستقبلية‭ ‬للحكومة‭.‬

ولفتت‭ ‬إلى‭ ‬تحسن‭ ‬ترتيب‭ ‬الكويت‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المؤشرات‭ ‬مثل‭ ‬تدريب‭ ‬الموظفين‭ ‬وجودة‭ ‬التدريب‭ ‬المهني‭ ‬ومهارات‭ ‬وقدرات‭ ‬مخرجات‭ ‬التعليم‭ ‬ومهارات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الرقمية‭ ‬عند‭ ‬السكان‭ ‬وتحسن‭ ‬سهولة‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬عمالة‭ ‬ماهرة‭.‬

وفيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بمحور‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬أشارت‭ (‬المالية‭) ‬إلى‭ ‬تحسن‭ ‬مؤشراته‭ ‬وفقا‭ ‬للتقرير‭ ‬مثل‭ ‬ممارسات‭ ‬التوظيف‭ ‬وتسريح‭ ‬العمالة‭ ‬وسياسات‭ ‬العمل‭ ‬وسهولة‭ ‬توظيف‭ ‬العمالة‭ ‬الأجنبية‭ ‬وتنقل‭ ‬العمال‭ ‬الداخلي‭ ‬والاعتماد‭ ‬على‭ ‬الإدارة‭ ‬المهنية‭ ‬والأجور‭ ‬والإنتاجية‭.‬

وبشأن‭ ‬محور‭ ‬النظام‭ ‬المالي‭ ‬قالت‭ (‬المالية‭)‬إن‭ ‬التقرير‭ ‬رصد‭ ‬تحسن‭ ‬الائتمان‭ ‬المحلي‭ ‬للقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬وتمويل‭ ‬المشاريع‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬وتوفر‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬المجازف‭ ‬ونسبة‭ ‬القروض‭ ‬المتعثرة‭ ‬من‭ ‬قيمة‭ ‬إجمالي‭ ‬محافظ‭ ‬القروض‭ ‬وتخفيض‭ ‬الفجوة‭ ‬الائتمانية‭.‬

وأضافت‭ (‬المالية‭) ‬أن‭ ‬التقرير‭ ‬رصد‭ ‬كذلك‭ ‬انخفاض‭ ‬تكلفة‭ ‬إنشاء‭ ‬المشاريع‭ ‬التجارية‭ ‬الجديدة‭ ‬والوقت‭ ‬المتطلب‭ ‬لإنشائها‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬نمو‭ ‬ملحوظ‭ ‬في‭ ‬الشركات‭ ‬ذات‭ ‬الطابع‭ ‬الابتكاري‭ ‬والقدرة‭ ‬الابتكارية‭ ‬للاقتصاد‭ ‬الكويتي‭ ‬ما‭ ‬انعكس‭ ‬على‭ ‬محوري‭ ‬التجارة‭ ‬الديناميكية‭ ‬والقدرة‭ ‬الإبداعية‭ ‬اللذان‭ ‬يشهدان‭ ‬تحسن‭ ‬في‭ ‬المراتب‭ ‬عن‭ ‬العام‭ ‬السابق‭.‬

يذكر‭ ‬أن‭ ‬تقرير‭ ‬مؤشر‭ ‬التنافسية‭ ‬العالمية‭ ‬السنوي‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬مؤشرات‭ ‬القياس‭ ‬وهي‭ ‬المرة‭ ‬ال14‭ ‬على‭ ‬التوالي‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬فيها‭ ‬إدراج‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬ضمن‭ ‬التقرير‭ ‬الذي‭ ‬يقيس‭ ‬تنافسية‭ ‬140‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬ووفقا‭ ‬ل90‭ ‬مؤشر‭ ‬قياس‭ ‬لقطاعات‭ ‬مختلفة‭.‬

الجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬المؤشرات‭ ‬تشمل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجوانب‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالتنافسية‭ ‬أبرزها‭ ‬جودة‭ ‬المؤسسات‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية‭ ‬وتكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬والاقتصاد‭ ‬الكلي‭ ‬والصحة‭ ‬ومهارات‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬والقطاع‭ ‬التجاري‭ ‬وسوق‭ ‬العمل‭ ‬والقطاع‭ ‬المالي‭ ‬وقطاع‭ ‬الأعمال‭ ‬والسوق‭ ‬وديناميكية‭ ‬الاقتصاد‭ ‬والقدرة‭ ‬على‭ ‬الابتكار‭.‬

مقالات ذات صلة