محاكمة رئيس برشلونة السابق بتهم تبييض أموال في فبراير

سيحاكم الرئيس السابق لنادي برشلونة الإسباني ساندرو روسيل بتهم تبييض الأموال المرتبطة ببيع حقوق النقل التلفزيوني لمباريات منتخب البرازيل، بدءا من شهر فبراير المقبل، بحسب ما علمت وكالة فرانس برس من مصدر قضائي.

وستبدأ اجراءات المحاكمة في 25 فبراير في المحكمة الوطنية في العاصمة مدريد، ومن المتوقع عقد جلسات استماع في 26 و27 فبراير ثم بين 11 و14 مارس و25 و27 منه.

وإلى روسيل الذي طالبت النيابة العامة بسجنه لمدة 11 عاما ودفعه غرامة 59 مليون يورو، ستحاكم في هذه القضية زوجته بالإضافة إلى محام أندوري وثلاثة أشخاص آخرين.

ودخلت حسابات روسيل وزوجته في إسبانيا وأندورا نحو 15 مليون يورو، من العمولات غير الشرعية المتعلقة ببيع حقوق النقل التلفزيوني.

وركز العقد المبرم عام 2006 على حقوق نقل 24 مباراة ودية لمنتخب البرازيل ووقعه رئيس الاتحاد البرازيلي السابق ريكاردو تيكسييرا في شركة تتخذ من جزر كايمان مقرا لها.

وبحسب القضاء، نال روسيل المحتجز منذ مايو 2017 نحو 6.8 ملايين يورو وتيكسييرا نحو 8.4 ملايين يورو من دون علم الاتحاد.

وتم تحويل 5 ملايين يورو مرتبطين بعقد رعاية لـ«سيليساو» من شركة نايكي للتجهيزات الأميركية التي عمل روسيل لصالحها في البرازيل، لحساب في أندورا مرتبط بروسيل الذي ترأس برشلونة بين 2010 و2014.

مقالات ذات صلة