اختصاصيون كويتيون: مرض هشاشة العظام يتطلب فهم طبيعته واتخاذ الإجراءات الوقائية

أكد‭ ‬اختصاصيون‭ ‬كويتيون‭ ‬أهمية‭ ‬توعية‭ ‬أفراد‭ ‬المجتمع‭ ‬بمخاطر‭ ‬مرض‭ ‬هشاشة‭ ‬العظام‭ ‬واتخاذ‭ ‬الاجراءات‭ ‬الوقائية‭ ‬على‭ ‬ضوء‭ ‬ما‭ ‬يشكله‭ ‬من‭ ‬عبء‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬الأفراد‭ ‬وعلى‭ ‬أنظمة‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭.‬

وقال‭ ‬هؤلاء‭ ‬الاختصاصيون‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬متفرقة‭ ‬لوكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الكويتية‭ (‬كونا‭) ‬اليوم‭ ‬الجمعة‭ ‬بمناسبة‭ ‬اليوم‭ ‬العالمي‭ ‬لمرض‭ ‬هشاشة‭ ‬العظام‭ ‬الذي‭ ‬يصادف‭ ‬غدا‭ ‬السبت‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬ذات‭ ‬التأثير‭ ‬الكبير‭ ‬والسلبي‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬الفرد‭ ‬ورفاهيته‭ ‬إذ‭ ‬يحدث‭ ‬ويتطور‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬سنوات‭ ‬وقد‭ ‬يقود‭ ‬إلى‭ ‬حدوث‭ ‬كسور‭ ‬في‭ ‬العظام‭ ‬ومضاعفات‭ ‬ربما‭ ‬تكون‭ ‬وخيمة‭ ‬ويتطلب‭ ‬التعامل‭ ‬معه‭ ‬فهم‭ ‬طبيعته‭ ‬واجراءات‭ ‬الحماية‭ ‬منه‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬قالت‭ ‬رئيس‭ ‬الرابطة‭ ‬الكويتية‭ ‬لهشاشة‭ ‬العظام‭ ‬الدكتورة‭ ‬نادية‭ ‬العلي‭ ‬إن‭ ‬مرض‭ ‬هشاشة‭ ‬العظام‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬الخطيرة‭ ‬الصامتة‭ ‬التي‭ ‬تصيب‭ ‬30‭ ‬بالمئة‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬بعد‭ ‬سن‭ ‬50‭ ‬عاما‭ ‬و10‭ ‬بالمئة‭ ‬من‭ ‬الرجال‭ ‬بعد‭ ‬سن‭ ‬50‭ ‬عاما‭ ‬وتؤدي‭ ‬إلى‭ ‬تدهور‭ ‬في‭ ‬كثافة‭ ‬وقوة‭ ‬العظام‭ ‬مما‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬الكسور‭.‬

وكشفت‭ ‬العلي‭ ‬أن‭ ‬نسبة‭ ‬كسور‭ ‬هشاشة‭ ‬العظام‭ ‬تزيد‭ ‬على‭ ‬9ر8‭ ‬مليون‭ ‬حالة‭ ‬سنويا‭ ‬ويقدر‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬كسرا‭ ‬ناتجا‭ ‬عن‭ ‬ترقق‭ ‬العظم‭ ‬يحصل‭ ‬كل‭ ‬ثلاث‭ ‬ثوان‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬أي‭ ‬‮«‬واحدة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬3‭ ‬نساء‭ ‬وواحد‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬خمسة‭ ‬رجال‭ ‬سيتعرضان‭ ‬بعد‭ ‬تجاوز‭ ‬سن‭ ‬ال50‭ ‬لكسر‭ ‬خلال‭ ‬بقية‭ ‬حياتهما‮»‬‭.‬

وأوضحت‭ ‬أن‭ ‬حالات‭ ‬الكسور‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬ترقق‭ ‬العظم‭ ‬لدى‭ ‬النساء‭ ‬اللواتي‭ ‬تجاوزن‭ ‬سن‭ ‬ال45‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬فترات‭ ‬مكوث‭ ‬في‭ ‬المستشفى‭ ‬أطول‭ ‬من‭ ‬الفترات‭ ‬المرتبطة‭ ‬بحالات‭ ‬أمراض‭ ‬أخرى‭ ‬عدة‭. ‬وأضافت‭ ‬أن‭ ‬نصف‭ ‬الأفراد‭ ‬تقريبا‭ ‬الذين‭ ‬سبق‭ ‬أن‭ ‬أصيبوا‭ ‬بكسر‭ ‬ناتج‭ ‬عن‭ ‬ترقق‭ ‬العظم‭ ‬سيصابون‭ ‬بكسر‭ ‬ثان‭ ‬وذلك‭ ‬مع‭ ‬تضاعف‭ ‬خطر‭ ‬التعرض‭ ‬لكسور‭ ‬بعد‭ ‬كل‭ ‬كسر‭ ‬أي‭ ‬‮«‬واحدة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬أربع‭ ‬نساء‭ ‬تعرضن‭ ‬لكسر‭ ‬جديد‭ ‬في‭ ‬الفقرات‭ ‬ستصاب‭ ‬بكسر‭ ‬آخر‭ ‬بعد‭ ‬سنة‭ ‬واحدة‭ ‬وانخفاض‭ ‬10‭ ‬بالمئة‭ ‬تقريبا‭ ‬من‭ ‬كتلة‭ ‬العظام‭ ‬تزيد‭ ‬احتمالية‭ ‬كسور‭ ‬العمود‭ ‬الفقري‭ ‬إلى‭ ‬الضعفين‭ ‬وكسور‭ ‬الورك‭ ‬ب‭ ‬5ر2‭ ‬مرة‮»‬‭.‬

ومن‭ ‬جانبه‭ ‬قال‭ ‬اختصاصي‭ ‬باطنية‭ ‬وغدد‭ ‬صماء‭ ‬وسكري‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬الصباح‭ ‬الدكتور‭ ‬عادل‭ ‬رضا‭ ‬ان‭ ‬هشاشة‭ ‬العظام‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬الشائعة‭ ‬المنتشرة‭ ‬وتكمن‭ ‬خطورته‭ ‬في‭ ‬أنه‭ ‬ليس‭ ‬له‭ ‬أعراض‭ ‬واضحة‭ ‬مسببا‭ ‬ضعفا‭ ‬تدريجيا‭ ‬فى‭ ‬العظام‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬سهولة‭ ‬كسرها‭.‬

وأضاف‭ ‬رضا‭ ‬أنه‭ ‬بعد‭ ‬تفشي‭ ‬المرض‭ ‬في‭ ‬العظام‭ ‬بمرحلة‭ ‬متقدمة‭ ‬فقد‭ ‬تسبب‭ ‬تشوهات‭ ‬في‭ ‬شكل‭ ‬العمود‭ ‬الفقري‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬قد‭ ‬يصيب‭ ‬عظام‭ ‬الحوض‭ ‬والرسغ‭ ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬الذراعين‭ ‬ليصبح‭ ‬كل‭ ‬منها‭ ‬عرضة‭ ‬للكسر‭.‬

وذكر‭ ‬ان‭ ‬الإصابة‭ ‬بمرض‭ ‬هشاشة‭ ‬العظام‭ ‬متعدد‭ ‬ومتنوع‭ ‬الأسباب‭ ‬اذ‭ ‬يختلف‭ ‬من‭ ‬مريض‭ ‬لآخر‭ ‬حيث‭ ‬يعد‭ ‬نقص‭ ‬فيتامين‭ (‬د‭) ‬من‭ ‬الجسم‭ ‬احد‭ ‬الاسباب‭ ‬ولكن‭ ‬هناك‭ ‬اسبابا‭ ‬اخرى‭ ‬كثيرة‭ ‬منها‭ ‬نقص‭ ‬مستوى‭ ‬هرمون‭ ‬الذكورة‭ ‬وأيضا‭ ‬الامراض‭ ‬المسببة‭ ‬لزيادة‭ ‬نسبة‭ ‬الكورتيزون‭ ‬وكذلك‭ ‬الارتفاعات‭ ‬المرضية‭ ‬لهرمون‭ ‬الحليب‭ ‬وبعض‭ ‬أمراض‭ ‬الجهاز‭ ‬الهضمي‭.‬

واشار‭ ‬ان‭ ‬احدى‭ ‬طرق‭ ‬العلاج‭ ‬العالمية‭ ‬المعتمدة‭ ‬تكون‭ ‬بمعالجة‭ ‬السبب‭ ‬الاساسي‭ ‬المحفز‭ ‬لهشاشة‭ ‬العظام‭ ‬وتختلف‭ ‬طرق‭ ‬العلاج‭ ‬من‭ ‬مريض‭ ‬لاخر‭ ‬حسب‭ ‬الحالة‭ ‬وسببها‭ ‬وايضا‭ ‬كذلك‭ ‬تختلف‭ ‬وتتنوع‭ ‬حسب‭ ‬الامراض‭ ‬المصاحبة‭ ‬للهشاشة‭ ‬العظمية‭ ‬وكل‭ ‬هذا‭ ‬يتم‭ ‬الالتزام‭ ‬به‭ ‬وتطبيقه‭ ‬ضمن‭ ‬بروتوكولات‭ ‬العلاج‭ ‬العالمية‭ ‬المعتمدة‭.‬

بدروها‭ ‬أكدت‭ ‬رئيس‭ ‬مركز‭ ‬عبدالله‭ ‬وشريفة‭ ‬المحري‭ ‬الصحي‭ ‬وعضو‭ ‬الرابطة‭ ‬الكويتية‭ ‬لهشاشة‭ ‬العظام‭ ‬الدكتورة‭ ‬فتوح‭ ‬الجاركي‭ ‬أهمية‭ ‬التوعية‭ ‬بالمرض‭ ‬وما‭ ‬يحمله‭ ‬من‭ ‬آثار‭ ‬ومخاطر‭ ‬وبناء‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬جاء‭ ‬الاتفاق‭ ‬العالمي‭ ‬على‭ ‬تخصيص‭ ‬يوم‭ ‬20‭ ‬اكتوبر‭ ‬للتوعية‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭.‬

وذكرت‭ ‬الجاركي‭ ‬أنه‭ ‬احتفالا‭ ‬باليوم‭ ‬العالمي‭ ‬لهشاشة‭ ‬العظام‭ ‬تقيم‭ ‬الرابطة‭ ‬الكويتية‭ ‬لهشاشة‭ ‬العظام‭ ‬غدا‭ ‬السبت‭ ‬في‭ ‬مجمع‭ ‬الأفنيوز‭ ‬يوما‭ ‬توعويا‭ ‬مفتوحا‭ ‬لتعريف‭ ‬أفراد‭ ‬المجتمع‭ ‬بهذا‭ ‬المرض‭ ‬الشائع‭ ‬والخطير‭ ‬تحت‭ ‬رعاية‭ ‬وحضور‭ ‬وزير‭ ‬الصحة‭ ‬الشيخ‭ ‬الدكتور‭ ‬باسل‭ ‬الصباح‭ ‬والرئيس‭ ‬الفخري‭ ‬للرابطة‭ ‬الدكتورة‭ ‬سعاد‭ ‬الصباح‭.‬

وأوضحت‭ ‬أن‭ ‬البرنامج‭ ‬سيتضمن‭ ‬تقديم‭ ‬استبيان‭ ‬يشارك‭ ‬به‭ ‬الزوار‭ ‬وعرض‭ ‬النتائج‭ ‬على‭ ‬الأطباء‭ ‬المتخصصين‭ ‬لتقدير‭ ‬درجة‭ ‬مخاطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالكسور‭ ‬نتيجة‭ ‬المرض‭ ‬مع‭ ‬تقديم‭ ‬استشارات‭ ‬للحضور‭ ‬وعمل‭ ‬فحوصات‭ ‬مجانية‭ ‬لقياس‭ ‬كثافة‭ ‬عظم‭ ‬القدم‭.‬

وأضافت‭ ‬أنه‭ ‬سيتخلل‭ ‬البرنامج‭ ‬فحص‭ ‬للتوازن‭ ‬وسلامة‭ ‬الحركة‭ ‬والمشي‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬اختصاصيي‭ ‬علاج‭ ‬طبيعي‭ ‬وتقديم‭ ‬نصائح‭ ‬متعلقة‭ ‬بالتغذية‭ ‬الصحية‭ ‬من‭ ‬اختصاصيي‭ ‬تغذية‭ ‬وتعريف‭ ‬الزوار‭ ‬ببعض‭ ‬الوصفات‭ ‬الغذائية‭ ‬الصحية‭ ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬نشرات‭ ‬مطبوعة‭ ‬حول‭ ‬مرض‭ ‬هھشاشة‭ ‬العظام‭ ‬وطرق‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬الكسور‭ ‬مع‭ ‬عرض‭ ‬متواصل‭ ‬على‭ ‬شاشة‭ ‬LED‭ ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬توجيه‭ ‬رسائل‭ ‬توعوية‭ ‬يشارك‭ ‬بهھا‭ ‬أطباء‭ ‬متخصصون‭ ‬وناشطون‭ ‬اجتماعيون‭ ‬ورياضيون‭.‬

وأوضحت‭ ‬أن‭ ‬الأهھداف‭ ‬التوعوية‭ ‬للمرض‭ ‬تتمثل‭ ‬بطرحه‭ ‬كمادة‭ ‬إعلامية‭ ‬توعوية‭ ‬في‭ ‬أوساط‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬والتواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬وخلق‭ ‬حالة‭ ‬وعي‭ ‬صحي‭ ‬متقدمة‭ ‬حول‭ ‬المرض‭ ‬وأسبابه‭ ‬وطرق‭ ‬الكشف‭ ‬عنه‭ ‬وعلاجه‭ ‬والوقاية‭ ‬منه‭ ‬وتشجيع‭ ‬التواصل‭ ‬بين‭ ‬أفراد‭ ‬المجتمع‭ ‬والفرق‭ ‬الطبية‭.‬

وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬تحفيز‭ ‬أفراد‭ ‬المجتمع‭ ‬صغارا‭ ‬وكبارا‭ ‬لتبني‭ ‬أنماط‭ ‬الحياة‭ ‬الصحية‭ ‬التي‭ ‬تكفل‭ ‬لهھم‭ ‬عظاما‭ ‬سليمة‭ ‬وتقلل‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬إصابتهم‭ ‬بالمرض‭ ‬ھوذلك‭ ‬بالغذاء‭ ‬الجيد‭ ‬ومزاولة‭ ‬الرياضة‭ ‬والابتعاد‭ ‬عن‭ ‬أعداء‭ ‬العظام‭ ‬المتمثلة‭ ‬في‭ (‬التدخين‭ ‬والكحول‭ ‬والافراط‭ ‬بتناول‭ ‬الكافييين‭ ‬والنحافة‭ ‬الشديدة‭).‬

ومن‭ ‬جهته‭ ‬قال‭ ‬اختصاصي‭ ‬أول‭ ‬غدد‭ ‬صماء‭ ‬بمستشفى‭ ‬مبارك‭ ‬الدكتور‭ ‬ثامر‭ ‬العيسى‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬يشكل‭ ‬عبئا‭ ‬كبيرا‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬الأفراد‭ ‬والخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬توعية‭ ‬أفراد‭ ‬المجتمع‭ ‬وتفعيل‭ ‬المسح‭ ‬الصحي‭ ‬لتحديد‭ ‬الفئات‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬ارتفاعا‭ ‬في‭ ‬مخاطر‭ ‬الكسور‭ ‬حتى‭ ‬يتم‭ ‬علاجها‭ ‬قبل‭ ‬حدوث‭ ‬الكسر‭ ‬الأول‭.‬

وبين‭ ‬العيسى‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الكسور‭ ‬مثل‭ ‬كسر‭ ‬الحوض‭ ‬يشكل‭ ‬خطرا‭ ‬على‭ ‬حياة‭ ‬المرضى‭ ‬وقد‭ ‬يسبب‭ ‬الوفاة‭ ‬أو‭ ‬الإعاقة‭ ‬الدائمة‭ ‬داعيا‭ ‬الى‭ ‬اتخاذ‭ ‬إجراءات‭ ‬وقائية‭ ‬مبكرة‭ .‬

يذكر‭ ‬أن‭ ‬اليوم‭ ‬العالمي‭ ‬لمرض‭ ‬هشاشة‭ ‬العظام‭ ‬يركز‭ ‬فيه‭ ‬العالم‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬الوعي‭ ‬حول‭ ‬الوقاية‭ ‬والتشخيص‭ ‬والعلاج‭ ‬من‭ ‬المرض‭ ‬خصوصا‭ ‬بعد‭ ‬سن‭ ‬ال50‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬دور‭ ‬التغذية‭ ‬الصحية‭ ‬والنشاط‭ ‬البدني‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬العظام‭ ‬وتأثير‭ ‬الكسور‭ ‬في‭ ‬نوعية‭ ‬الحياة‭ ‬خاصة‭ ‬كسور‭ ‬العمود‭ ‬الفقري‭.‬

مقالات ذات صلة