«العبدالجليل»: حريصون على مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

قال مسؤول كويتي اليوم الثلاثاء ان الكويت حريصة على العمل مع دول منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا لتعزيز جهودها في مجال مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب.

 

واضاف رئيس (اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب) بالانابة غازي العبدالجليل لـ(كونا) على هامش اعمال مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا (مينافاتف) ان الاجتماع سيناقش عددا من تقارير المتابعة لبعض الدول الاعضاء التي تم تقييمها خلال السنوات الماضية للوقوف على مدى تطور مستوى انظمة مكافحتها لمثل هذه الممارسات غير المشروعة.

 

واوضح عبدالجليل الذي يشغل ايضا منصب رئيس (وحدة التحريات المالية الكويتية) بالانابة انه سيتم الاطلاع على ما توصلت اليه فرق العمل واللجان التي عقدت لقاءاتها على هامش الاجتماع العام سواء في اطار التعاون في مجال غسل الأموال وتمويل الارهاب أو في عمليات التقييم المتبادل للدول أو المساعدة الفنية والتطبيقات.

 

ولفت الى مناقشة خطة العمل المقترحة من المجموعة لزيادة فعالية أدائها والعديد من المواضيع ذات العلاقة بعملها موضحا “ان مجموعة (مينافاتف) التي تأسست بالاتفاق بين حكومات 14 دولة عربية هي ذات طبيعة تطوعية وتعاونية مستقلة عن أي هيئة أو منظمة دولية أخرى”.

 

واوضح ان المجموعة تأسست ادراكا لمخاطر غسيل الاموال وتمويل الارهاب في هذه الدول والتي يمكن معالجتها بطريقة فعالة بالتعاون فيما بينها. كما تأتي التزاما بالاجراءات والمعاهدات التي اتخذتها الأمم المتحدة بالاضافة الى قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وكذلك اية معايير اخرى تتبناها الدول العربية لتعزيز المكافحة في هذه المجالات الحيوية.

 

وتشارك الكويت في اجتماع (مينافاتف) بوفد يمثل وزارة الخارجية والهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزارة التجارة والصناعة وبنك الكويت المركزي والنيابة العامة والادارة العامة للجمارك.

مقالات ذات صلة