رئيس الوزراء العراقي يقيل قائدًا عسكريًا مكلفًا بالأمن بمدينة الناصرية

أقال رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي اليوم الخميس قائدا عسكريا مكلفا بالامن بمدينة الناصرية بعدما تسببت تدابيره الامنية بسقوط عشرات القتلى والجرحى في احتجاجات المدينة.

وقال مصدر حكومي طلب حجب هويته لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان عبد المهدي وجه اليوم باعفاء الفريق الركن جليل الشمري من منصبه في خلية الازمة الامنية في محافظة ذي قار التي تتبعها الناصرية.

وجاء القرار استجابة لطلب محافظ ذي قار عادل الدخيلي الذي دعا لاقالة الشمري من منصبه بعد ان تسبب التدخل العسكري لقواته بالاخلال بالامن في المحافظة.

من جانبه قال مصدر طبي ل(كونا) ان حصيلة ضحايا الاحتجاجات في الناصرية ارتفعت الى 20 قتيلا و 180 جريحا معظمهم شباب في العقد الثاني من العمر.

واوضح ان مستشفيات المحافظة اجرت للمصابين اكثر من 160 عملية جراحية وقدمت اسعافات فورية لعدد منهم.

وكانت قوات الامن العراقية قد اشتبكت مع المحتجين في وقت سابق من اليوم لفتح الجسور المغلقة في الناصرية الا انها انسحبت الى خارج المدينة لتعود السيطرة للمحتجين على الجسور الرئيسة.

مقالات ذات صلة