«الكهرباء» فتحت تحقيقًا في كيبلات «الجليب» السطحية

أسفرت الحملة التي قام بها عدد من أعضاء فريق الضبطية القضائية، في منطقة جليب الشيوخ عن تحرير 20 مخالفة تنوعت بين سرقة تيار كهربائي وسرقة مياه.

وقال رئيس فريق الضبطية القضائية عدنان دشتي، على هامش الحملة، إنها «جاءت للتأكد من سلامة توصيلات الكهرباء والماء إلا أنها لاحظت وجود أطوال كيبلات ممددة على سطح الأرض، ما حتم ضرورة التأكد من سلامتها أولاً حفاظا على أرواح المقيمين». وأوضح أنه تم قطع الخدمة عن المخالفين، وفتح تحقيق في شأن طريقة توصيل الكيبلات السطحية سترفع نتيجته إلى وزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي، مشيرا إلى أن تلك الكيبلات جار دفنها تحت سطح الأرض بطريقة آمنة إضافة إلى تصليح الأعطال الخاصة بها.

واشار إلى تكدس المنطقة بالعزاب، ما يشكل ضغطا كبيرا على خدمات وزارة الكهرباء نتيجة زيادة الأحمال، مبينا ان فريق الحملة رصد قيام السكان بالتلاعب في الفيوزات التي يتم تركيبها لكل عقار وفقا للأحمال الكهربائية المصرح بها، وتركيب فيوزات أخرى أكبر حجما نتيجة تزايد الأحمال ما يؤدي إلى احتراق الكيبلات بعد ذلك. وبين ان الفريق رصد مخالفات توصيل التيار الكهربائي مباشرة من دون عداد فضلا عن العبث في العدادات الموجودة ورفع الوايرات الخاصة بتسجيل القراءات منها، إضافة إلى تركيب مضخات مياه على الشبكة مباشرة.

وذكر ان الحملات على منطقة الجليب ستستمر لرصد كل المخالفات في المنطقة، لأنه يصعب حصر كافة المخالفات في تلك المنطقة في يوم واحد، مبينا أن «الحملة (أمس) تعتبر المرحلة الأولى وستليها حملات أخرى».

مقالات ذات صلة