«الجبري» يؤكد أهمية الاستفادة من خبرات «فاو» في تنفيذ مشروعات التنمية الوطنية

أكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري اليوم الأربعاء أهمية الاستفادة من امكانات منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) ودورها الدولي في تنفيذ مشروعات التنمية الوطنية.

جاء ذلك خلال زيارة الجبري يرافقه سفير الكويت لدى إيطاليا الشيخ عزام الصباح لمكتب مندوبية الكويت الدائمة لدى مقر (فاو) حيث كان في استقباله المندوب الدائم المهندس يوسف جحيل.

وأوضح الجبري أن (فاو) المخولة بكافة المسائل المتعلقة بالغذاء والتغذية يمكن ان تفيد بما تتمتع به من إمكانات في تنفيذ خطط ومشروعات التنمية الوطنية الشاملة والمستدامة التي تتولاها الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية معتبرا توقيع “اتفاقية الشراكة” امس الثلاثاء خطوة مفصلية تؤطر هذه الاستفادة.

وأضاف ان الحضور البارز للكويت كدولة عضو وكشريك أصيل للمنظمة الدولية التي تعد اقدم واكبر منظمة فيما تقوم به من جهود تعزيز التنمية لاسيما ذات البعد الانساني يعكس الدور الريادي للكويت والمكانة المرموقة التي اكتسبتها في المحافل الدولية.

وبين ان مساهمة الكويت الفعالة في عمل المنظمة والذي أثنى عليها وثمنها مديرها العام تشو دينيو والتي نالت ثقة دول المجموعة العربية والشرق الأدنى لقيادة مجموعتها الاقليمية أكثر من مرة أسست عبر السنوات لشراكة ايجابية ومثمرة مع المنظمة في مناطق عديدة تعاني من الصراعات والأزمات الانسانية.

ونوه بالبعد الانساني لمهمة (فاو) وما تقوم به من مشروعات هادفة لصالح البلدان النامية والمناطق والفئات الأشد فقرا المنسجمة مع سياسة الكويت الرائدة في مجال العمل الانساني الشامل تجلت في شراكة ترجمتها مبادرات عديدة كالتي أطلقها سمو أمير البلاد مثل مبادرة الحياة الكريمة ومبادرات دعم الشعب السوري.

ولفت الجبري إلى مشاركة الكويت والتزامها بالتصدي للقضايا والتحديات العالمية الكبرى ومنها الجهود الدولية التي تقودها (فاو) على العديد من الأصعدة الحيوية للعالم ضمن أهداف أجندة التنمية المستدامة لعام 2030 ومن قبلها أهداف الألفية لعام 2015 التي شهدت بأن الكويت في مقدمة الدول التي حققتها.

وفيما يتعلق باتفاقية فتح مكتب (فاو) الدائم “للشراكة والاتصال” في الكويت أشاد الوزير بجهود المندوبية الدائمة لدى (فاو) وعملها الدؤوب في انجاز هذه الاتفاقية الشاملة والذي توج تكرارا بتولي الكويت رئاسة مجموعتها الاقليمية واللجان داخل المنظمة والمجلس الخاص كما في برنامج الأغذية العالمي.

مقالات ذات صلة