مسؤول كويتية تؤكد أهمية تفعيل الاتفاقيات الدولية لتبسيط الإجراءات الجمركية

شددت مسؤولة كويتية اليوم الاثنين على اهمية تفعيل الاتفاقيات الدولية التي وقعتها الدول العربية الاعضاء لتساهم في تبسيط الاجراءات الجمركية وتسهيل التجارة.

وأكدت مدير المكتب الفني بالادارة العامة للجمارك الكويتية منى الرشيدي لـ(كونا) على هامش ترؤسها اعمال الاجتماع ال24 للجنة الاجراءات الجمركية والمعلومات التابعة لجامعة الدول العربية والتي تستمر ثلاثة ايام ضرورة استكمال انجازات اللجنة بتوحيد النظم والاجراءات الجمركية.

وأشارت الرشيدي الى ان ذلك يأتي خاصة بعد انتهاء اللجنة من وضع مشروع الدليل ونموذج البيان الجمركي العربي الموحد من خلال تطبيق معايير منظمة الجمارك العالمية لامن وتسهيل التجارة.

واضافت ان مشروع جدول اعمال اللجنة يتضمن عددا من البنود منها ما يتعلق بانشاء مركز معلومات جمركي عربي وتبادل المعلومات الجمركية الكترونيا بين الدول العربية وهو الامر الذي يستلزم تحديد المتطلبات ونوع الانظمة الالية للتخليص الجمركي.

وقالت انه يتناول كذلك موضوع المنافذ الجمركية المؤهلة وقياس مؤشرات الاداء في تطبيق تيسير وتسهيل التجارة بين الدول العربية وبند بشأن اعداد مشروعي دليل استرشادي عربي للمشغل الاقتصادي المعتمد.

واوضحت في الاطار ذاته ان المشغل الاقتصادي يؤدي الى تحقيق التعاون الفعال بين ادارات الجمارك وشركاء العمل بما يساعد على سرعة انسياب حركة التبادل التجاري بين الدول وصولا الى الاعتراف المتبادل للمشغلين المعتمدين بين دول الاتحاد.

وذكرت الرشيدي انه سيتم الاعلان عن تطبيق المشغل الاقتصادي بالكويت في يناير 2020 وذلك في اطار التزام الادارة العامة للجمارك الكويتية بتسهيل التجارة بالتعاون مع الشركاء.

ومن المقرر ان ترفع اللجنة توصياتها الى الاجتماع القادم للمديرين العامين للجمارك بالدول العربية في مارس 2020.

مقالات ذات صلة