الكويت تؤكد أهمية احترام سيادة السودان واستقلاله

اكدت الكويت اهمية احترام سيادة السودان واستقلاله مجددة التزامها باحترام مبادئ ميثاق الأمم المتحدة بما فيها تلك التي تدعو إلى احترام سيادة الدول.

 

جاء ذلك خلال كلمة الكويت في جلسة مجلس الأمن التي القتها السكرتير الأول جواهر الصباح بشأن الإحاطة الرسمية حول التقرير نصف السنوي للمحكمة الجنائية الدولية بشأن السودان. وقالت الصباح «لقد دخل السودان عهدا جديدا عنوانه الحرية والسلام والعدالة وإن إقليم دارفور الذي خرج من مرحلة النزاع وبدأ مرحلة بناء السلام جزء لا يتجزأ من السودان الذي يتطلب في المرحلة الحالية تعاملا من مجلس الأمن».

 

واضافت ان ذلك يأتي وفقا للمعطيات الجديدة والمتغيرات على ارض الواقع خاصة في ظل استمرار العملية السلمية مع الحركات السودانية سعيا لتحقيق السلام وكذلك العدالة التي يجب أن تكون نابعة من توافق السودانيين وقانونهم الوطني أولا.

 

واعربت الصباح عن تمنياتها بان لا تكون إجراءات المحكمة الجنائية الدولية حجر عثرة أمام جهود تحقيق السلام في السودان وأن يترك الأمر للسودانيين للمضي قدما في العملية الانتقالية وتعزيز الأمن والاستقرار في السودان بما يلبي آمال وتطلعات أبناء شعبه الشقيق.

 

وبينت إن قرار المحكمة الجنائية الدولية بشأن رئيس جمهورية السودان السابق عمر البشير لم يحظ على دعم المنظمات الدولية التي ينتمي إليها السودان كجامعة الدولة العربية والاتحاد الأفريقي ومنظمة التعاون الإسلامي وتلك المنظمات جزء من الشراكات الدولية الإقليمية للأمم المتحدة وفق ما ورد في الفصل الثامن من الميثاق.

 

وقالت الصباح «إن الكويت وباعتبارها العضو العربي في المجلس تذكر مجددا بقرار القمة العربية الثانية والعشرين وهو الموقف العربي تجاه إجراءات المحكمة الجنائية الدولية حيث يرفض القرار العربي المذكور تسييس مبادئ العدالة الدولية واستخدامها في الانتقاص من سيادة الدول ووحدتها واستقرارها».

مقالات ذات صلة