مجلس الجامعة العربية يرفض قرار البرازيل فتح مكتب تجاري بالقدس

اكد مجلس جامعة الدول العربية اليوم الخميس ادانته ورفضه قيام البرازيل بفتح مكتب تجاري دبلوماسي لها في مدينة القدس معتبرا ان القرار انتهاك للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

واعتبر المجلس في بيان ختامي صادر عن الدورة غير العادية على مستوى المندوبين بشان (رفض فتح مكتب برازيلي تجاري دبلوماسي في مدينة القدس) هذا الاجراء الأحادي غير القانوني انحيازا للاحتلال الاسرائيلي.

واضاف ان هذا الاجراء يدعم سياسات الاحتلال الاسرائيلي غير القانونية الهادفة الى السيطرة على مدينة القدس الشرقية المحتلة عاصمة دولة فلسطين.

وحذر المجلس من التوجهات التي يعبر عنها الرئيس البرازيلي ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب البرازيلي بشأن نوايا الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل السفارة البرازيلية اليها.

وطالب المجلس جميع الدول بالالتزام بقراري مجلس الأمن (476) و(478) وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي أكد أن أي قرارات أو اجراءات تهدف الى تغيير طابع مدينة القدس أو مركزها أو تركيبتها الديموغرافية ليس لها أي أثر قانوني وانها ملغية وباطلة.

ودعا مجلس الجامعة الدول كافة إلى الامتناع عن انشاء بعثات دبلوماسية في مدينة القدس.

واعرب المجلس عن الأسف البالغ من قيام الحكومة البرازيلية بتغيير مواقفها التاريخية الملتزمة بالقانون الدولي والداعمة للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بما فيها تغيير نمط تصويت البرازيل على قرارات القضية الفلسطينية في المحافل الدولية.

وحذر من أن هذا التغيير السلبي للسياسة الخارجية البرازيلية تجاه القضية الفلسطينية العادلة من شأنه أن يلحق ضررا بالغا بالعلاقات والمصالح المشتركة العربية – البرازيلية السياسية والاقتصادية والدبلوماسية .

وأعاد مجلس الجامعة العربية التأكيد على التزام الدول الأعضاء باتخاذ الاجراءات العملية اللازمة السياسية والدبلوماسية والاقتصادية لمواجهة أي قرار من أية دولة من شأنه الاخلال بالمكانة القانونية لمدينة القدس.

وقال ان ذلك يأتي تنفيذا لقرارات القمم والمجالس الوزارية العربية المتعاقبة ومتابعة تنفيذ “خطة العمل المتكاملة لمواجهة قرار امريكا أو أي دولة أخرى بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل أو نقل سفاراتها إليها” وتطبيق هذه الخطة في اطار مواجهة الخطوة البرازيلية غير القانونية بفتح المكتب التجاري البرازيلي في مدينة القدس.

وثمن المجلس جهود مجلس السفراء العرب في البرازيل داعيا اياه لمواصلة تحركه لدى الحكومة والبرلمان والاحزاب السياسية في البرازيل لابلاغهم رفض جامعة الدول العربية بمثل هذه الخطوات الأحادية غير القانونية.

كما دعا مجلس الجامعة البرلمان العربي والجاليات ومنظمات المجتمع المدني الى التحرك العاجل لتحقيق أهداف هذا البيان والتنسيق مع منظمة التعاون الاسلامي والمنظمات والمجموعات الاقليمية والدولية من اجل ذلك.

واعرب المجلس عن ترحيبه واشادته بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي صدر اخيرا بشأن تجديد تفويض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) مدة ثلاث سنوات.

مقالات ذات صلة