«البرلمان العربي» يدين قرار البرازيل فتح مكتب تجاري بالقدس المحتلة

اكد البرلمان العربي اليوم الخميس ادانته ورفضه القاطع لقرار البرازيل فتح مكتب تجاري دبلوماسي في مدينة القدس المحتلة.

وقال رئيس البرلمان مشعل السلمي في بيان ان هذا الاجراء يعد انتهاكا صارخا لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وما أقرته الأمم المتحدة من قرارات ذات صلة بالمكانة القانونية والتاريخية لمدنية القدس المحتلة.

واوضح في هذا الاطار ان قرار الامم المتحدة (ديسمبر 2017) يدعو جميع الدول الى الامتناع عن انشاء بعثات دبلوماسية في مدينة القدس المحتلة وعدم الاعتراف بأية اجراءات أو تدابير تخالف ذلك.

وذكر البيان ان رئيس البرلمان وجه رفضه وادانته في رسائل مكتوبه لرئيس البرازيل ورئيس مجلس نوابها.

واضاف انه شدد في رسائله على خطورة هذا القرار باعتباره انتهاكا للقانون الدولي وتحديا للاجماع الدولي بشأن مدينة القدس المحتلة وما له من تداعيات خطيرة على العلاقات التاريخية بين البرازيل والدول العربية في ظل تحول موقفها تجاه القضية الفلسطينية ودعم عملية السلام.

ودعا البرلمان العربي البرازيل لمراجعة موقفها والعدول عن هذا القرار المرفوض وغير القانوني والالتزام بما أقرته الأمم المتحدة في الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي لمدينة القدس باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

مقالات ذات صلة