جمعية الكشافة الكويتية تفوز بثلاث مقاعد بصندوق التمويل الكشفي العربي

فازت جمعية الكشافة الكويتية بثلاث مقاعد في صندوق التمويل الكشفي العربي لأول مرة في تاريخها من أصل سبعة مقاعد حاز عليها كل من الدكتور عبد الله الطريجي وإبراهيم البغلي وخولة الحساوي اذ تعد اول امرأة تدخل هذا المجال والصندوق منذ تأسيسه قبل اكثر من 35 عاما.

وقال رئيس (الصندوق العربي) الدكتور عبد الله الفهد في تصريح صحفي على هامش الاجتماع الاول للهيئة العليا لمجلس ادارة الصندوق الذي احتضنته الكويت اليوم السبت ممثلة في جمعية الكشافة ان الاجتماع ناقش عددا من الموضوعات التي تستهدف الارتقاء بالحركة الكشفية وسبل تطورها.

واعرب الفهد عقب انتخابه رئيسا للصندوق عن سعادته بالعمل لخدمة ومصلحة الحركة الكشفية العربية مشيدا بجهود الكويت الدائمة باحتضان الفعاليات الخليجية والعربية والانشطة الكشفية المتنوعة على مدار العام.

ولفت الى ان الحركة الكشفية هي رافد اساسي ومهم للتربية والتعليم اذ تزرع في نفوس الاجيال الشبابية حب الوطن وخدمة المجتمع والتفاني والاخلاص مشددا على ضرورة تقديم الدعم والتشجيع للحركة الكشفية.

من جهتها اعربة نائب رئيس مجلس ادارة صندوق التمويل الكشفي العربي خولة الحساوي في تصريح مماثل عن سعادتها بالمشاركة في مثل هذه الاعمال التطوعية لافتة الى انها اعتادت على العمل الخيري من خلال عملها في بيت الزكاة والجهات الخيرية الاخرى.

وقالت الحساوي انها تتمنى ان تكون لها بصمة بارزة في خدم الكويت والوطن العربي مشيرة الى انها تشعر بالفخر كونها إمراة كويتية تعمل مع اشقائها من اجل خدمة الشباب العربي.

بدوره قال عضو مجلس ادارة الصندوق ابراهيم البغلي ان الاجتماع تم ركز على اهمية تمويل الصندوق والعمل على الارتقاء بالحركة الكشفية مبينا انه سيتم عمل دراسة وتصور للانشطة الكشفية والعمل على دعمها والارتقاء بها.

وتمنى البغلي التوفيق لرئيس واعضاء الصندوق فيما مايقومون به من جهود كبيرة لخدمة الحركة الكشفية العربية.

من جانبه ذكر امين عام المنظمة الكشفية العربية عمرو حمدي ان الاجتماع شهد وضع النظام الاساسي والتنظيم الاداري الجديد حتى يستطيع الصندوق ان يبدا اعماله لخدمة الحركة الكشفية معربا عن بالغ شكره وتقديره لجمعية الكشافة الكويتية على استضافتها الاجتماع.

من ناحيته قال عضو الصندوق عبد الرحمن حمزاوي من الجمهورية الجزائرية ان الاجتماع يعد الاول لهيئة الصندوق بعد اعادة تشكيله اذ يستهدف وضع معالم وخطة عمل للسير عليها وتنفيذها مستقبلا.

واكد حمزاوي اهمية دعم المشاريع والانشطة الكشفية على مستوى الجمعيات والهيئات الكشفية في الوطن العربي لتحقيق نتائج ايجابية تصب في مصلحة الشباب العربي.

مقالات ذات صلة