«الباحثين العالمية» تختار للمرة الأولى أكاديميًا كويتيًا من بين 7 ملايين باحث حول العالم

اختارت قائمة الباحثين الاعلى تأثيرا على مستوى جميع التخصصات في العالم الباحث الاكاديمي الكويتي الدكتور عادل العدواني ضمن قائمتها من بين 7 ملايين باحث حول العالم.

 

وقالت جامعة الكويت في بيان لها اليوم الاحد ان هذا الاختيار يعد انجازا عالميا غير مسبوق للكويت باعتبار انها المرة الاولى التي يتم فيها اختيار استاذ جامعي كويتي ضمن قائمة نخبة النخب العلمية والتي تضم افضل 1 بالمئة من الباحثين الاعلى تأثيرا على مستوى العالم.

 

وافادت كلية العلوم الادارية في الجامعة ان القائمة التي تشمل جميع التخصصات العلمية بما فيها الطب والعلوم والهندسة تأتي بناء على بيانات دراسة علمية حديثة قام بها باحثون من جامعة ستانفورد الامريكية.

 

واوضحت الكلية انها المرة الاولى التي ينضم فيها استاذ جامعي كويتي الى قائمة الباحثين الاعلى تأثيرا على مستوى العالم منذ انشاء جامعة الكويت في منتصف ستينيات القرن الماضي.

 

وذكرت ان تفاصيل هذا الانجاز تم استقاؤها من بيانات دراسة علمية امريكية حديثة هي الاكبر من نوعها في العالم رصدت التأثير العلمي لنحو سبعة ملايين باحث ممن تنطبق عليهم الشروط العلمية من بين اكثر من تسعة ملايين باحث.

 

واشارت الى انه تم نشر نتائج الدراسة اخيرا مجلة علمية عالمية مرموقة مصنفة ضمن الفئة الممتازة (كيو1) مبينة ان الدراسة كانت باشراف وقيادة البروفيسور أيونيديس من جامعة ستانفورد والذي يعد حاليا احد ابرز المتخصصين في تقييم اداء البحوث العلمية.

 

واعتبرت ان هذا الانجاز لا يعد غريبا على الدكتور العدواني الذي سبق وان حقق العديد من الإنجازات العلمية المحلية والعربية والعالمية منها حصوله على جائزة الكويت كما تم تصنيفه ضمن افضل الباحثين في العالم في مجال تخصصه العام (نظم المعلومات الادارية) منذ سنوات.

 

واكدت الكلية ان هذا الانجاز الجديد يختلف في مدلولاته العلمية التي تشير الى ان استمرار الباحث في نشر العديد من الابحاث ذات الجودة العالية على مدى سنوات طويلة اهله للانضمام للصفوة الاكاديمية عالميا على مستوى جميع التخصصات العلمية .

مقالات ذات صلة