الأمم المتحدة: نصف سكان اليمن قد يواجهون خطر المجاعة قريبا

حذر مسؤول المساعدات الإنسانية في الأمم المتحدة مارك لوكوك أمام مجلس الأمن يوم أمس من أن نصف سكان اليمن أي نحو 14 مليون شخص قد يجدون أنفسهم قريبا على حافة المجاعة ويعتمدون كليا على المساعدات الإنسانية.

وقال لوكوك «يوجد الآن خطر واضح من مجاعة وشيكة واسعة النطاق تطبق على اليمن: أكبر بكثير من أي شيء شاهده أي عامل في هذا المجال طوال حياته العملية».

ووصف حجم ما يواجه اليمن الذي تمزقه الحرب بأنه «صادم» في ضوء أنه تم إعلان المجاعة مرتين فقط في العالم خلال العشرين عاما الماضية، في الصومال في 2011 وفي مناطق بجنوب السودان في العام الماضي.

وقال لوكوك إن الأمم المتحدة تنسق حاليا تسليم المساعدات لنحو ثمانية ملايين شخص في اليمن وإن الأزمة الإنسانية تفاقمت بسبب الأزمة الاقتصادية واستمرار القتال حول ميناء الحديدة الرئيسي.ويستورد اليمن عادة 90 بالمئة من غذائه.

ودعا إلى وقف إطلاق النار لأغراض إنسانية وحماية إمدادات الغذاء والسلع الأساسية في أنحاء البلاد، وزيادة وسرعة ضخ العملة الصعبة في الاقتصاد من خلال البنك المركزي إلى جانب زيادة تمويل المساعدات الإنسانية.كما ناشد الأطراف المتحاربة الدخول في محادثات سلام.

وقال لوكوك «بينما يعيش ملايين الأشخاص منذ سنوات على المساعدات الغذائية الطارئة، فإن المساعدة التي يحصلون عليها تكفي بالكاد للبقاء على قيد الحياة، وليس النمو».

مقالات ذات صلة