سمو الأمير: الظروف تتطلب وحدة الصف وتعزيز التضامن العربي

أشاد سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، بالعلاقات «الأخوية الطيبة» التي تربط الكويت بلبنان، لافتًا إلى وجود تطلع مشترك بين الدولتين الشقيقتين «للرقي بمستوى التعاون الثنائي بينهما إلى مجالات أرحب لما فيه خير ومصلحة البلدين الشقيقين».

وأفادت رئاسة الجمهورية اللبنانية أن الرئيس اللبناني ميشال عون تلقى رسالة خطية من سمو الأمير، أكد فيها تلبية الدعوة للمشاركة في أعمال مؤتمر القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الرابعة التي ستعقد في بيروت في 19 و20 يناير 2019.

وأشاد سمو الأمير -وفقًا لبيان الرئاسة- «باستضافة لبنان لهذه القمة المهمة وعقدها في ظل الظروف الصعبة والدقيقة التي تمر بها أمتنا العربية، والتي تستدعي وحدة الصف وتعزيز روح التضامن والعمل العربي المشترك لاسيما في جوانبه الاقتصادية والتجارية والتنموية، والارتقاء بها الى آفاق أرحب خدمـة لأوطاننا وشعوبنا العربية، آملًا ومتطلعًا إلى أن تكلل أعمال هذه القمة بالتوفيق والنجاح وتحقيق أهدافها المنشودة والمرجوة».

مقالات ذات صلة