الجمعية الطبية تقدم شكوى لـ«نيابة الإعلام» ضد مغرد بسبب «كورونا»

قدمت الجمعية الطبية الكويتية شكوى لـ«نيابة الإعلام» ضد أحد المغردين لإساءته للجمعية وبث شائعات من شأنها زعزعة “الأمن الصحي”.

وبين رئيس الجمعية الطبية الدكتور أحمد ثويني العنزي في تصريح صحفي أن «التغريدة شككت في نزاهة الجمعية ودورها الطبي والإجتماعي بالغ الأهمية، كما أن الجزء الأخر من التغريدة زعزع الثقة في الخدمات الصحية بعد اتهام وزارة الصحة بأنها جهة غير موثوقة وأن بياناتها الصحفية بعدم تسجيل إصابات بـ(كورونا) غير صحيحة»، مشيرا الى ان «مثل هذه التغريدة من شأنها إثارة الفزع لدى الرأي العام وبث الشائعات الكاذبة والمساس بأالأمن الصحي والإجتماعي داخل الكويت، خاصة أنه لايملك المصادر التي تؤكد عكس كلام الوزارة».‏

وأضاف إن «كثيرا من هؤلاء من لديه خزعبلات وممارسات يخدع بها المجتمع من الناحية الصحية»، لافتا الى أن الجمعية دائما تحذر من أمثال هؤلاء «وكون أنهم ليس لديهم ما يضيفونه بما يخص الأوبئة ومنها كورونا المستجد ‏تراهم فقط يحومون حول نشر الشائعات والتشكيك».

وأكد العنزي بأن حرية التعبير مكفولة للجميع، إلا أن البعض يسيئ فهم حدود الحرية بالتعدي على الآخرين وبث الشائعات وإضرار المجتمع بخرافات، مشددا على أن الجمعية لن تتوانى في اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد كل من يمس الجسد الطبي.

مقالات ذات صلة