المحكمة الأوروبية تخرس الجميع: الإساءة للنبي محمد ليس من حرية التعبير

قررت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أن الإساءة للرسول محمد – صلى الله عليه وسلم- لا تندرج ضمن حرية التعبير.

يذكر أن أكبر إساءة كانت للرسول الكريم في أوروبا هو ما قامت به صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية والتي تحدت مشاعر المسلمين بنشر رسوما كاريكاتورنية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وأصدرت الصحيفة عددًا لها بـ16 لغة كي يتوافر للقراء من جميع أنحاء العالم حسب زعمها.

وقالت الصحيفة الفرنسية وقتها إنها تعمدت نشر رسوم للنبي الكريم ليظهر أن الموظفين «لن يتنازلوا بشيء» للمتطرفين الذين يسعون إلى إسكاتهم.

ونشرت الصحيفة 3 ملايين نسخة من هذا العدد الذي يتضمن رسومًا للنبي الكريم ووزعته داخل فرنسا وخارجها.

مقالات ذات صلة