الكويت تدعو «دي ميستورا» لتشكيل اللجنة الدستورية السورية وإطلاق أعمالها في أقرب فرصة

دعت الكويت المبعوث الاممي الى سورية ستافان دي ميستورا الى مواصلة جهوده للعمل على تشكيل اللجنة الدستورية وانطلاق أعمالها في أقرب فرصة ممكنة.جاء ذلك خلال كلمة الكويت في جلسة مجلس الأمن حول سورية والتي القاها القائم بالأعمال بالإنابة لوفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة المستشار بدر المنيخ.

وجددت الكويت في هذا الصدد دعمها للمبعوث الاممي لتحقيق ذلك «لاسيما وان لديه الولاية اللازمة لإنشاء اللجنة الدستورية»، مؤكدة أهمية أن تكون هذه اللجنة متوازنة وذات مصداقية في تشكيلتها.

وقال المنيخ: «لقد استمعنا لنتائج زيارة المبعوث الخاص إلى دمشق والتي كنا نأمل أن تسفر عن نتائج إيجابية وتسهم في الدفع بالعملية السياسية السورية بعد مرور تسعة أشهر على (إعلان سوتشي) فيما يتعلق باللجنة الدستورية الا انها وللأسف جاءت على عكس ذلك وخالفت تطلعاتنا وامنياتنا».

وأكد ان عملية تشكيل اللجنة الدستورية تعد محطة محورية في مسار العملية السياسية وأساسا لمحطات أخرى ممهمة كما ورد في القرار 2254 وهي صياغة دستور وإجراء انتخابات حرة ونزيهة في سوريةة بإشراف الأمم المتحدة وبمشاركة جميع السوريين.

وأشار المنيخ الى ان «إعلان سوتشي» واضح من حيث تحديد دور المبعوث الخاص ومسار جنيف في التشكيل النهائي للجنة الدستورية لتساهم في التسوية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة ووفق قرار مجلس الأمن 2254.

وبين ان قرارات مجلس الأمن يجب أن تحترم وتنفذ على أرض الواقع وألا تكون حبرا على ورق لاسيما القرار 2254 الصادر باجماع كافة أعضاء مجلس الأمن منذ ما يقارب الثلاث سنوات.

وتابع المنيخ قائلا: «امامنا في الأيام القليلة القادمة فرصة علينا جميعا اغتنامها طالما يسود الاستقرار في إدلب نتيجة للاتفاق الروسي – التركي فهي فرصة حاسمة لتفعيل المسار السياسي بقيادة الأمم المتحدة بعد ما يقارب 8 سنوات من ويلات الحرب والقتل والدمار في سورية فلتكن الحلول الدبيلوماسية هي التي تسمو على الحلول العسكرية».

مقالات ذات صلة