«الجبري» يوجّه بتشكيل لجنة تبحث بدائل الرعي

أوصى وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، بتشكيل لجنة عاجلة برئاسة نائب مديرالهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية لشؤون الثروة النباتية وممثلين عن الهيئة بكل قطاعاتها المختصة، وممثلين عن مربي الثروة الحيوانية؛ لبحث بدائل وإيجاد حلول لمربي الثروة الحيوانية، في ضوء إنشاء وتنفيذ الهيئة للمحميات الطبيعية الخاصة بإعادة تأهيل البيئة الكويتية وعلاقتها بمساحات الرعي.

وعقد الجبري، اجتماعًا مع ممثلي الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية، ومربي الثروة الحيوانية؛ لبحث بدائل وايجاد حلول لمربي الثروة الحيوانية.

واستعرض مربو الثروة الحيوانية خلال الاجتماع مطالبهم التي تمثلت بطلب افادة الهيئة عن عقود إنشاء المحميات الطبيعية، وطلب دراسة وتخطيط أراضي الكويت وتخصيص مساحات أكبر للرعي، وإشراكهم في قرارات إنشاء المحميات الطبيعية، لتأثرهم بتقليص مساحات الرعي، بعد نزوح غالبية مربي الحلال من المملكة العربية السعودية والسماح لهم بالدخول إلى المحميات، ضمن الضوابط والقوانين للاستفادة من النباتات في الاوقات المناسبة للرعي وإعادة موقع الدراكيل وتهيئته للرعي.

وعلى صعيد آخر، اجتمع الجبري والمختصين في الهيئة مع النائب عبد الله فهاد، وممثلين من المجلس البلدي (لجنة شؤون البيئة) عبدالسلام الرندي وأعضاء من الجمعيات البيئية ومنهم الدكتورعادل دشتي وعيسى رمضان لمناقشة موضوع «متنزه الشيخ زايد».

واستعرض أعضاء الجمعيات البيئية أهمية متنزه الشيخ زايد، معتبرين انه رئة الكويت للمناطق السكنية المجاورة، وتتحتم المحافظة عليه واتخاذ الخطوات اللازمة نحو تطويره، رافضين التنازل عنه لمصلحة شركة المشروعات السياحية لتوسعة المدينه الترفيهية.

وأكدوا ان المتنزه يشمل أنواع النباتات النادرة التي لا مثيل لها في مكان آخر، مشيرين الى ان المدينة الترفيهية يمكن نقلها الى مكان اخر أو ان يكون المتنزه جزءاً منها، بشرط عدم المساس بمكوناته واعتباره محمية بيئية يمكن تطويرها سياحياً.

وفي السياق ذاته،اكد أعضاء المجلس البلدي أهمية المتنزه والمحميات الطبيعية في الكويت، معربين عن تطلعهم لتخصيص مزيد من المحميات في الكويت للحد من التصحر وزحف الرمال.

وقد أصدر الجبري في السياق ذاته توصياته التي تضمنت اتخاذ اللازم نحو مخاطبة مجلس الوزراء لامكانية دراسة إعادة النظر في تخصيص المتنزه لمصلحة المشروعات السياحية، لاسيما ان الهيئة لم تسلم الموقع للشركة حتى تاريخه، كما أوصى بدراسة امكانية تخصيص موقع بديل للمدينة الترفيهية، أو أن يكون المتنزه موقعا ًبيئياً يتم تطويره سياحيا مع المحافظة على مكوناته الطبيعية وعدم المساس بغطائه النباتي.

وأثنى الجبري في ختام الاجتماع على تعاون المجلس البلدي وأعضاء الجمعيات البيئية، مؤكدا اهمية استمرارهذا التعاون بما يعود بالنفع على المجتمع، كما تقدم أعضاء الجمعيات البيئية وممثلو المجلس البلدي بالشكر للوزير  الجبري على دراسة وتلبية مطالبهم.

مقالات ذات صلة