انقطاع الكهرباء عن «النقل البحري» يوقف تجديد تراخيص اللنجات والطراريد

أدى انقطاع التيار الكهربائي عن إدارة النقل البحري إلى عدم تجديد دفاتر المسح البحري، ما أوقف لنجات الصيد والطراريد عن ممارسة عملها.

وأكد رئيس الاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك أن هذا الوضع مستمر منذ أسابيع مما تسبب في تعطيل جزء من أسطول الصيد رغم الحاجة إلى العمل في الوقت الحالي لسرعة إنجاز تجديد تراخيصهم من المسح البحري لاستئناف عملية الصيد لتوفير الأسماك بالسوق للمستهلكين وتدعيم الأمن الغذائي في الفترة الحالية التي تشهد منع الاستيراد من بعض الدول بسبب أزمة فيروس كورونا.

وطالب الصويان الجهات المسؤولة بالعمل على إعادة التيار الكهربائي بأسرع وقت ممكن إلى الدور الأول الذى تقع فيه إدارة النقل البحري بميناء الشويخ لحل هذه المشكلة حتى لا تتعطل مصالح المواطنين والتي قد يترتب عليها خسائر وغرامات ليس لهم ذنب فيها؛ حيث إن تجديد ترخيص الصيد من المسح البحري يتبعه إجراءات أخري منها تجديد ترخيص الصيد بهيئة الزراعة واعتماد التوقيع ومن ثم تقدير الاحتياج وبعدها استخراج أذونات العمل للصيادين وبعدها إجراء التأمين الصحي ثم الإقامة واستخراج البطاقة المدنية واستخراج هوية الصيد حتى يستطيع الصياد ممارسة عمله دون مخالفات ووفق للقوانين المتبعة بهذا الشأن.

مقالات ذات صلة