«الصحة»: ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 58 حالة بعد تسجيل إصابتين قادمتين من إيران

أعلنت وزارة الصحة اليوم الخميس تسجيل إصابتين جديدتين مؤكدتين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في الكويت خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية قادمتين من ايران ليرتفع بذلك إجمالي عدد المصابين بالفيروس إلى 58 حالة.

 

وقالت وكيلة وزارة الصحة المساعدة لشؤون الصحة العامة والوكيلة المساعدة للخدمات الطبية المساندة الدكتورة بثينة المضف في المؤتمر الصحفي التاسع الذي عقد بمقر الوزارة ان الحالتين اللتين سجلتا هما من القادمين من ايران الموجودين في المحجر الالزامي المخصص لتلك الحالات وتم نقلهما الى المستشفى المخصص وابلاغ منظمة الصحة العالمية بأنهما من الحالات الواردة من خارج دولة الكويت.

 

وعن الحالة الصحية للسيدتين الكويتيتين اللتين أدخلتا الى العناية المركزة أمس أوضحت المضف انهما تتلقيان الرعاية الطبية اللازمة ولاتزال حالة احداهما حرجة والاخرى مستقرة أما بالنسبة لباقي الحالات فالجميع بحالة صحية جيدة ومستقرة.

 

وأضافت انه في اطار اجتماعات وزارة الصحة التنسيقية والمستمرة عقد امس الاجتماع الدوري للجنة العليا الدائمة لتطبيق اللوائح الصحية الدولية لمتابعة المستجدات وتنفيذ الاجراءات المتعلقة ب (كورونا المستجد).

 

وبينت ان الاجتماع ناقش عددا من الامور المتعلقة باجلاء الرعايا الكويتيين من العراق وتوفير الاحتياجات المختلفة لمواجهة هذا الفيروس إضافة الى الاستعدادات الخاصة بوزارة التربية والتنسيق مع وزارة الصحة بقطاعاتها المختلفة ذات الصلة.

 

 

 

واكدت ان محاصرة هذا الفيروس والحد من انتشاره يعتمدان بشكل كبير على وعي المجتمع والتزامه بالتعليمات الوقائية.

ودعت المضف جميع من طبق عليهم الحجر المنزلي الى عدم الخروج من المنزل ومخالطة الآخرين مدة 14 يوما منذ تاريخ قدومهم للبلاد مع تلقي المعلومات حين الحاجة والاستفسار عن اي معلومة عبر الخط الساخن لطوارئ الصحة العامة.

وشددت المضف على أن سلامة “أبنائنا الطلبة أولوية وننسق بشكل مستمر مع وزارة التربية لرفع الوعي الصحي في جميع المدارس والقطاعات التعليمية”.

 

جاء ذلك في ردها على أسئلة الصحفيين في المؤتمر الصحفي التاسع اليوم الخميس والذي تقيمه وزارة الصحة بشكل يومي للوقوف على آخر مستجدات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

 

وأضافت المضف في إجابتها حول ما إذا سيتم تمديد فترة عطلة المدارس والجامعات ان المحافظة على صحة الطلبة “شيء مهم ونحن نتواصل دائما مع وزارة التربية لرفع الوعي وننسق معها حول آخر مستجدات الفيروس وما يرد الينا من منظمة الصحة العالمية”.

 

 

 

وحول تحديد فترة زمنية تقريبية للسيطرة التامة على هذا الفيروس في الكويت قالت إنه لا يوجد حاليا أي تاريخ محدد لمحاصرة كورونا المستجد بسبب تفشيه في جميع دول العالم “ونحن تتابع باستمرار ما ينشر وما يرد الينا من المنظمة”.

وعما تردد أخيرا عن الاشتباه في إصابة مصري في الكويت قالت إنه لم تسجل أية إصابة بفيروس كورونا المستجد بين أبناء الجالية المصرية في البلاد.

وعن شروط خروج المصابين من المستشفى أشارت المضف الى ان الفريق الطبي المتخصص هو الذي يقرر من تنطبق عليه الخروج مبينة أن وزارة الصحة تعتمد على البروتوكولات الصحية العالمية في علاج الحالات المصابة بالفيروس.

 

وبينت ان وزارة الصحة تقوم بتحديث الإجراءات وآلية فحص القادمين من جميع الدول دون استثناء مشيرة الى أن منظمة الصحة العالمية تنصح باتباع الإجراءات الوقائية وتقليل حركة السفر للحد من انتشار كورونا.

مقالات ذات صلة