وزراء الصحة الخليجيون يعقدون اجتماعًا عبر «الاتصال المرئي» لمتابعة مستجدات كورونا

عقد وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اليوم السبت بمشاركة مجلس الصحة لدول مجلس التعاون اجتماعا عبر “الاتصال المرئي” لمناقشة مستجدات فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19).

 

وقالت الامانة العامة لمجلس التعاون في بيان انه جرى في الاجتماع الذي تم بناء على دعوة الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور نايف الحجرف شرح الوضع الحالي في كل دولة شاملا الإجراءات المتبعة في المنافذ والإحصاءات المتعلقة بفيروس (كورونا المستجد) وجاهزية القطاع الصحي والخطط الإعلامية والتوعوية وخطط الطوارئ.

 

واضاف البيان ان الوزراء اتفقوا على حث المواطنين والمقيمين في دول المجلس على تطبيق معايير مكافحة العدوى وتجنب الذهاب لأماكن التجمعات قدر الإمكان والمحافظة على إجراءات السلامة الوقائية المتبعة في مثل هذه الحالات.

 

واوضح ان الوزراء أكدوا أهمية تلقي المعلومات من المصادر الرسمية وعدم الانسياق خلف الشائعات وحسابات التواصل الاجتماعي غير الرسمية.

 

وبحسب البيان اتفق الوزراء على إنشاء غرفة عمليات مشتركة وعقد اجتماع اسبوعي على مستوى وكلاء وزراء الصحة بدول المجلس بهدف تبادل المعلومات والتنسيق المشترك بهذا الشأن كما يتولى مجلس الصحة بالتنسيق مع وزارات الصحة إصدار تقرير يومي عن الحالات المؤكدة ومصدرها والإجراءات الاحترازية التي يتم اتخاذها.

 

وثمن البيان الجهود الجبارة التي يقوم بها منتسبو القطاع الصحي في دول المجلس ومساهماتهم الملموسة في الحد من انتشار الفيروس مشيدا بتعاون المواطنين والجهات الرسمية والأهلية في هذه الظروف.

مقالات ذات صلة