الهلال الأحمر يوزع 1000 وجبة يومية على العمال في مقر سكنهم

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتية توزيع 1000 وجبة غذائية ومنظفات صحية على العمال في مقر سكنهم بمنطقة أمغرة في حملة تحت شعار (من أجل الكويت اقعد بالبيت).

 

وقال رئيس مجلس الإدارة الدكتور هلال الساير لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء على هامش توزيع الوجبات الغذائية والمستلزمات الصحية إن الجمعية تقوم بذلك حرصا على سلامة المواطنين والمقيمين ودعما للجهود المبذولة في مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

 

وأضاف الساير أن الجمعية عملت على توزيع الوجبات الغذائية ومستلزمات النظافة للعمالة في مقر سكنها اضافة الى توعيتهم بالإرشادات لمكافحة الفيروس مبديا استعداد لاستقبال المتبرعين من القطاع الخاص ورجال الأعمال لحملتهم الإنسانية التي تتضمن توزيع 1000 وجبة يوميا على العمال مدة شهر كامل لمساعدتهم في الحصول على وجبة صحية آمنة وهي لمسة إنسانية تبرز سماحة أهل الكويت في الشدائد.

 

ولفت إلى أهمية تكريس كل الإمكانات البشرية والفنية والتقنية والصحية لمواجهة المخاطر المحتملة لفيروس كورونا مع ضرورة التصدي لها لحماية المواطنين والمقيمين مشيرا إلى أن خدمة أهل الكويت والحفاظ على سلامتهم وصحتهم تأتي على رأس الأولويات.

 

وحث الجميع على أهمية تفعيل الخطط التوعوية والإرشادية لتوجيه المواطنين والمقيمين ودحض الشائعات عبر وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية ومن خلال موقعي وزارتي الصحة والإعلام معربا عن الشكر والتقدير للمتطوعين والمتطوعات في الجمعية لجهودهم من أجل حماية المواطنين والمقيمين من الفيروس.

 

من جانبها أكدت الأمينة العامة في الجمعية مها البرجس في تصريح مماثل ل(كونا) أن أهل الكويت أثبتوا كعادتهم في الشدائد معدنهم الأصيل من خلال القيام بواجباتهم الوطنية لمكافحة انتشار كورونا واستمروا بأداء واجباتهم الوطنية من خلال الالتزام بالتوجيهات الرسمية الصادرة من الحكومة.

 

وشددت البرجس على أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة الفيروس مشيرة الى ان توزيع الوجبات الغذائية والمستلزمات الصحية على العمال اليوم يأتي تطبيقا لتعليمات الحكومة لتبقى العمالة في أماكن سكنها.

 

وذكرت أن الجمعية مستمرة بالتوعية والإرشادات للمواطنين لكيفية التعامل مع الأعراض ونشر أساليب الوقاية بمنازلهم وأماكن عملهم واتباع أساليب النظافة العامة وتطبيق توجيهات وزارة الصحة.

 

وأشادت بالدعم الذي تتلقاه الجمعية من مختلف شرائح المجتمع الكويتي الذين يحرصون دوما على التبرع في كل الحملات التي تقيمها الجمعية داعية إلى دعم حملة (من اجل الكويت اقعد بالبيت).

مقالات ذات صلة