الطوارئ الطبية: نعمل بكل طاقتنا لإنجاح جهود مكافحة «كورونا»

أكدت إداراة الطوارئ الطبية في وزارة الصحة أنها تعمل بكل طاقتها لإنجاح جهود الدولة في مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) من خلال نقل ورعاية الأفراد المصابين أو المشتبه في إصابتهم إلى المستشفيات أو المحاجر الصحية الإلزامية وفقا لحالتهم.

 

وقال مدير الإدارة منذر الجلاهمة لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأحد إن الإدارة وضعت خطة طوارئ للتعامل مع هذا الفيروس منذ بدء تسجيل حالات إصابة في البلاد إذ خصصت سيارات إسعاف وآليات نقل خاصة للتعامل مع الحالات المتعلقة بهذا الوباء ونقلها.

 

وأضاف الجلاهمة أن الإدارة تقدم خدماتها من 72 مركزا لها منتشرا في أنحاء البلاد كما أنشأت عيادات خاصة في المحاجر المؤسسية الإلزامية لضمان تقديم خدماتها بأقرب وقت موضحا أن هناك تنسيقا كاملا بين الإدارة وإدارات الطوارئ في باقي مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية.

 

وذكر أن الإدارة تتعامل بجدية مع كل الاتصالات الطارئة من الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض هذا الوباء وتقوم بأخذ كل المعلومات منهم فيما يتعلق بالسفر خارج البلاد في الفترة السابقة أو مخالطة أشخاص عائدين من السفر ثم نقلهم إلى مراكز الرعاية الأولية في المستوصفات أو المستشفيات للتأكد من اصابتهم ومن ثم علاجهم.

 

وأوضح أن قسم العمليات التابع للادارة يعمل بتنسيق كامل مع أقسام الحوادث بالمستشفيات ومسؤولي المستوصفات وإدارات وزارة الصحة المعنية بهذا الأمر مثل إداراتي الصحة العامة ومنع العدوى وغيرهما من الإدارات لضمان تقديم الخدمة بالجودة والسرعة الممكنة.

 

ودعا الجلاهمة المواطنين والمقيمين إلى اتباع إرشادات وزارة الصحة وتعليمات مجلس الوزراء بضرورة البقاء في المنزل وعدم مخالطة الآخرين قدر الإمكان للحفاظ على صحتهم وصحة أسرهم مؤكدا أن الإدارة وكل منتسبي الوزارة مستعدون لتقديم كل الخدمات الصحية لهم والقدوم لمنازلهم في حالة احتياجهم لها.

 

وذكر أن الإدارة مستمرة في تقديم الخدمات الاعتيادية الاخرى العاجلة منها مثل حوادث الطرق والمنازل وغير العاجلة مثل نقل حالات المرضى إلى المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية والمتخصصة وتلك الخدمات لم تتأثر نظرا لاتباع الإدارة تنفيذ الخطة بطواقم خاصة ومدربة.

مقالات ذات صلة