نتنياهو يحذر: سنصل إلى مليون إسرائيلي مصاب بكورونا بعد شهر

حذر رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو من أن تصل عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد إلى مليون مصاب في غضون شهر و10 آلاف حالة وفاة إذا لم تتخذ اجراءات صارمة لوقف الفيروس

وأضاف نتيناهو خلال اجتماعه مع المسؤولين من وزارات الصحة والمالية والأمن الليلة الماضية، أن سيناريوهات وكارثة صحية قد تحدث في الأسابيع المقبلة إذا لم تتخذ إسرائيل إجراءات صارمة لوقف تفشي فيروس كورونا.

وأكد نتنياهو للوزراء في جلسة عبر الهاتف: “يمكن أن نصل إلى مليون مصاب خلال شهر.. وفي وضع صعب، يمكن أن يكون هناك أيضا عشرة آلاف وفاة في إسرائيل”.

ووفقا لمسؤولين مطلعين على التفاصيل بحسب وكالة “معا” الفلسطينية، يتضح أن في القرار الذي سيتم المصادقة عليه ظهر اليوم من قبل الحكومة سيتضمن حظر أي نشاط رياضي خارج البيت، وأن المسافة لخروج المواطنين من المنزل لا يجب أن تتجاوز الـ100 مترـ باستثناء الخروج بغرض شراء أغراض ضرورية.

ومن المتوقع أن يصوت الوزراء اليوم الثلاثاء على تشديد التعليمات للجمهور على ضوء القفزة الكبيرة بعدد الإصابات حيث وصل عدد المصابين بإسرائيل وفقا لمعطيات هذا الصباح الى 1656، والتقديرات هي أن ارتفاع عدد الفحوصات الطبية سيكشف عن مزيد من الإصابات، وفقا لما أوردته “روسيا اليوم”.

تحذيرات نتيناهو تأتي عقب اجتماع عقده نتنياهو مع وزراء حكومته ورؤساء شركات حول تشديد التقييدات الرامية إلى مواجهة تفشي فيروس كورونا في البلاد، دعا خلال الاجتماع الخبراء لإيجاد حل ناجع للخروج من هذه الأزمة.

كما أصدر نتنياهو أمرا أمس بعد جلسة استمرت سبع ساعات تشديد القيود على المواطنين شملت وقف المواصلات العامة وإغلاق المتاجر باستثناء متاجر الأطعمة والصيدليات، واستثناءات أخرى.

مقالات ذات صلة