«الخارجية»: غدًا.. البدء في المرحلة الأولى لعودة مواطنينا في الخارج

أعلن وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح انطلاق المرحلة الأولى من الخطة الآنية لإجلاء المواطنين الكويتيين العالقين في الخارج نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) يوم غد الأربعاء.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد بقصر السيف مساء اليوم الثلاثاء عقب اجتماع (لجنة العودة) المشكلة لمتابعة الخطط المعنية بعمليات إعادة المواطنين الكويتيين إلى أرض الوطن والعالقين نتيجة تداعيات تفشي وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) حول العالم.

 

وأوضح وزير الخارجية أن المرحلة الأولى من عملية الإجلاء التي تستمر حتى الأحد 29 مارس الجاري تأتي وفقا لخطة وضعت بناء على معايير السلطات الصحية في دولة الكويت ومنظمة الصحة العالمية على أن تتبعها خطط متوسطة وطويلة الأمد بحسب الوضع الصحي في البلاد.

 

وأضاف أن المرحلة الأولى تشمل الدول المنتشر فيها الوباء وتعثر الرعاية الصحية فيها إضافة إلى الفئات التي تنطبق عليها المعايير التالية (المرضى ومرافقيهم الذين انتهت فترة علاجهم وتتطلب أوضاعهم رعاية خاصة – ذوي الاحتياجات الخاصة – من تجاوزت أعمارهم 65 عاما ومن هم دون ال18 – المواطنين الذين تنطبق عليهم المعايير المتواجدين في دول مجلس التعاون الخليجي التي استضافتهم من مختلف دول العالم وفقا للتنيسق القائم في مجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون).

 

وافاد ان المرحلة الأولى ستشمل ايطاليا ولبنان وايران واسبانيا.

 

ولفت إلى أن جميع الخطط الحالية والمستقبلية خاضعة للمراجعة والتقييم والتعديل تباعا وفي أي وقت بناء على مستجدات الوضع الصحي في البلاد أو ما يطرأ في الخارج.

 

وفي حين جدد الشكر للدول الشقيقة والصديقة التي يتواجد فيها المواطنون الكويتيون دعا وزير الخارجية المواطنين إلى ضرورة الالتزام بالتعليمات الصحية في الدول المستضيفة لهم حفاظا على أمنهم وسلامتهم وسلامة الآخرين فضلا عن استمرار التواصل مع البعثات الكويتية في الخارج لتأمين السبل الكفيلة بأمنهم واحتياجاتهم.

مقالات ذات صلة