امرأة تفجر نفسها بشارع الحبيب بورقيبة في قلب تونس

وقع انفجار في شارع الحبيب بورقيبة، قلب العاصمة التونسية، اليوم الإثنين.

وروى شهود عيان أن امرأة فجرت نفسها في الشارع الذي يعد المركز الحيوي للعاصمة، حيث كانت تجري فعالية شعبية احتجاجية.

وقال شهود عيان، إن المرأة كانت حاضرة في الحشد الذي أقام مظاهرة اليوم أمام وزارة الداخلية؛ تنديدًا بإطلاق سراح أعوان الجمارك المتهمين في قتل شاب منذ أيام، أثناء مداهمة مخزن للسلع المهربة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية سفيان الزعق، أن العملية إرهابية، وأسفرت عن إصابة مواطن و8 أمنيين بإصابات متفاوتة الخطورة.

وبحسب المصادر المحلية، فإن التفجير استهدف دورية أمنية كانت بشارع الحبيب بورقيبة.

وأكد مصدر أمني، أن الحزام الناسف المستعمل يدوي الصنع، ولا يحتوي على كمية كبيرة من المتفجرات؛ ما خفف من حجم ومدى الانفجار.

ويشهد الشارع الرئيسي حاليًا حالة من الهلع والاكتظاظ؛ مع وصول تعزيزات أمنية كبيرة.

وبعد كشف هوية الانتحارية التي تدعى منى قبلة، قامت وحدات الأمن بإلقاء القبض على امرأة أخرى مشاركة في العملية، وما زالت عملية البحث جارية عن امرأة ورجل آخرين.

ولاحقا ألقى الأمن التونسي القبض على مُشتبه في مشاركتها في العملية، وتم اقتيادها إلى سيارة الأمن، ثم إلى منطقة الأمن الوطني “بباب بحر ” للتحقيق معها  بعد أن تم الاشتباه في مرافقتها للانتحارية التي نفذّت العملية.

ولم تُقدّم وزارة الداخلية، أي معطيات عن المُشتبه فيها، في حين قالت مصادر أمنية  إن وزارة الداخلية ستُقدّم كل التفاصيل  بعد إنهاء التحقيقات معها.

مقالات ذات صلة