«العقيل»: لا صحة لاستقطاع 12.5% من تبرعات حملة «فزعة الكويت» لصالح الجمعيات الخيرية والمبرات

نفت وزير الشؤون الاجتماعية ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن استقطاع نسبة 12.5% من حصيلة التبرعات الخيرية في حملة ” فزعة الكويت ” لصالح الجمعيات الخيرية والمبرات المشاركة في الحملة .

 

‎واوضحت الوزيرة العقيل في تصريح صحفي ان وزارة الشؤون عقدت عدة اجتماعات مع الجهات المشاركة في حملة ” فزعة الكويت ” قبيل انطلاقها وتم خلال هذه الاجتماعات اتفاق الجمعيات الخيرية على عدم استقطاع اي نسب من حصيلة التبرعات للحملة وهي نسب ادارية عادة يتم استقطاعها من اموال التبرعات لصالح المشاريع التي تقوم تلك الجمعيات الخيرية بتنفيذها وذلك لطبيعة هذه الحملة والظروف التي تمر بها الدولة من اجل تسخير كافة جهودها لمكافحة انتشار فيروس وحتى يتسنى إيصال المساعدات لاكبر عدد ممكن وفقا للأهداف المقررة للحملة والمتمثلة في دعم الأسر المتضررة من أزمة وباء كورونا و دعم العمالة التي فقدت مورد رزقها بسبب الأزمة فضلا عن دعم جهود المؤسسات الحكومية في مواجهة الوباء .

 

‎واشارت العقيل الى ان كثير من الجمعيات الخيرية والمبرات والجهات المشاركة في الحملة نشرت على حساباتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ما يفيد بعدم استقطاع اي مبالغ من حصيلة التبرعات التي تم تحصيلها خلال حملة ” فزعة الكويت ” بالتنسيق مع وزارة الشؤون، مشيدة في هذا الصدد بكافة الجمعيات الخيرية والمبرات والجهات المشاركة في هذه الحملة الخيرية ذات الأهداف النبيلة التي تؤكد مبدأ الشراكة المجتمعية من خلال تعاون المجتمع المدني مع الحكومة في خدمة المجتمع.

مقالات ذات صلة