فرنسا تطلب مليار كمامة من الصين

قدمت فرنسا طلبيات لدى مصنعين صينيين على كمية من الكمامات تصل إلى نحو ملياري كمامة، ضمن جهودها المتواصلة للتزود بمعدات الحماية، على ما أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران السبت.
وقال فيران في مقابلة صحافية، إنه «بالنسبة للكمامات التي طلبناها في الصين، صرنا قريبين من مليارين، ونواصل تقديمها»، لافتاً إلى أن طلبيات الكمامات أكبر بكثير مما تتلقاه بلاده، وإلى أن هذه المعدات تشهد منافسة عالمية للحصول عليها.
وذكر بالجهود الفرنسية لتعزيز الإنتاج المحلي من الكمامات الواقية، مؤكداً أن فيروس كورونا المستجد سيؤدي إلى تغيير السلوك الصحي في فرنسا ودول أخرى لم يكن وضع الكمامات شائعاً فيها، خلافاً لبعض الدول الآسيوية.
وتابع «ينبغي أن نكون قادرين على إنتاج كمامات للأشخاص غير العاملين في المجال الصحي، والأشخاص في الخط الثاني من المواجهة الذين سيتواصلون مع العموم، بل أكثر من ذلك، ينبغي أن يكون بوسعنا أن نقترح غداً على الجميع وضع حماية، ونحن نبحث ذلك مع المجلس العلمي وخبراء علم الفيروسات والوكالات الصحية، ونطلب منهم مراجعة النظرية»، ومبيناً أن التعليمات والمفاهيم في تطور متواصل.

مقالات ذات صلة