العازمي: حصول الكويت على جائزة أفضل مدرسة متميزة خطوة إيجابية

أكد وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي اليوم الثلاثاء ان حصول الكويت على جائزة أفضل مدرسة متميزة ضمن الدورة الثالثة لمبادرة (تحدي القراءة العربي) خطوة ايجابية جديدة نحو بذل مزيد من الجهد والتفاعل.

واعرب العازمي في تصريح صحفي عن سعادته بتحقيق مدرسة الاخلاص الأهلية الكويتية هذا الانجاز الكبير في المبادرة التي اطلقها نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد وحصول (الأهلية) على هذا المركز من بين 52 ألف مدرسة على مستوى الوطن العربي.

وهنأ العازمي الشعب الكويتي والأسرة التربوية بهذا الفوز والانجاز داعيا الى بذل الجهود والاستمرار في التحفيز بغية رفع اسم الكويت خفاقا في المحافل العربية والدولية.

من جهته قال الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة بوزارة التربية فيصل مقصيد في تصريح مماثل أن هذا الانجاز الجديد يضاف إلى السجل الحافل بالإنجازات التربوية المتلاحقة للوزارة عبر مشاركاتها في المسابقات والجوائز المحلية والعربية والعالمية.

وذكر ان المشاركة في المحافل والمبادرات الداخلية والخارجية يأتي ضمن خطة وأهداف الوزارة التي تسعى إلى تحقيقها وتقديم كافة سبل الدعم للمدارس المتميزة والرعاية لأبنائها الطلبة والطالبات لاسيما المتميزين والموهوبين منهم.

وأثنى مقصيد على الجهود الكبيرة المبذولة من قبل الأعضاء المشرفين على الطلاب والطالبات والمدارس المشاركة في المسابقة لافتا الى أن الكويت شاركت في مشروع تحدي القراءة بكل إصرار وعزيمة لتحقيق الفوز.

وذكر أن مشروع المبادرة الذي أطلق لقراءة 50 مليون كتاب على مستوى الوطن العربي أثبت بما لا يدع مجالا للشك حرص الدول العربية والخليجية على اللغة العربية ومهاراتها ومنها القراءة التي تعد غذاء النفوس والعقول.

 

 من جانبه هنأ الوكيل المساعد للشؤون المالية في وزارة التربية يوسف النجار في تصريح مماثل الكويت والاسرة التربوية على حصول
 (الاخلاص الاهلية) على جائزة أفضل مدرسة على مستوى الوطن العربي في مسابقة مشروع تحدي القراءة العربي.

وقال النجار ان إقبال الطلاب والطالبات الكبير والمتزايد على المشاركة في هذه المسابقة الضخمة يؤكد حبهم للقراءة بإعتبارها غذاء للعقل وإحدى وسائل صقل شخصية الطالب.

مقالات ذات صلة