«الصحة» تدين الاعتداء على طبيبة بأحد المراكز التخصصية

استنكرت وزارة الصحة حادثة الاعتداء اللفظي والبدني على إحدى الطبيبات أثناء فترة عملها في أحد المراكز التخصصية، ولك من قبل قبل أحد المراجعين.

 

وأكدت الوزارة أنها لن تتوانى أو تتهاون في اتخاذ كافة الاجراءات القانونية، المعمول بها في البلاد جراء هذا الاعتداء وأمام أي اعتداء على أي فرد في المنظومة الصحية، في الوقت الذي يلتف فيه العالم حول الكوادر الطبية، داعماً لهم ومؤازراً في حملتهم لمحاربة هذا الوباء العالمي، مؤكدة أن الاعتداء على أي ممارس صحي هو اعتداء على الجسد الطبي ككل، مثمنين في الوقت نفسه التضحيات التي يقوم بها طواقمنا الطبية والفنية والإدارية في أداء واجباتهم الوطنية والمهنية.

 

وشددت على أنها تابعت مع الجهات الرسمية المعنية في الدولة تداعيات الحادثة، لاتخاذ خطوات سريعة لاعمال القانون وتفعيل كل الخطوات التي من شأنها الحفاظ على سائر العاملين، والحفاظ على بيئة العمل آمنة، وخالية من سائر أشكال العنف وضمان عدم تكرارها في المستقبل.

مقالات ذات صلة