«الصحة» تعلق على الفيديو المتداول بشأن حالتين مصابتين بكورونا

بالإشارة إلى ما ورد في أحد المقاطع المرئية والمتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي فيما يخص حالتين والتي يدعي صاحب المقطع أنهما مصابتان بفيروس كورونا، وكانتا تراجعان أحد مراكز الرعاية الصحية الأولية، حيث أوضح صاحب المقطع أنه تم عزل إحداهما وترك الأخرى، فإن وزارة الصحة تود أن توضح حقيقة ما جرى في المركز الصحي المعني، حيث إن الحالتين كانتا تعاني من أعراض في الجهاز التنفسي، ولم تتأجد اصابة أي منهما بالفيروس، وإن الحالتين جرى تحويلهما من المركز الصحي الى المستشفى التابع للمنطقة السكنية، لإجراء المزيد من الفحوصات التشخيصية الدقيقة، وذلك للتحقق من ثبوت الإصابة كما نوضح أن المقيم الذي تم التطرق اليه من قبل صاحب المقطع أجرى الفحوصات الكاملة في المستشفى فور تحويله من قبل الطبيب المعالج في المركز الصحي، حيث اثبتت الفحوصات مبدئياً سلامته، وهو حالياً قيد العزل الصحي.

وأهابت وزارة الصحة بتحري الدقة قبل النشر، وإيصال الشكاوى والملاحظات عبر القنوات الرسمية المعتمدة، وعدم نشر أي أخبار من شأنها إثارة الذعر والقلق في المجتمع، كما سيتم اتباع الاجراءات القانونية المعتمدة في ادولة، في حق من نشر أي ادعاءات ليس لها أساساً من الصحة.

مقالات ذات صلة