«الصحة» تشارك في «تضامن» العالمية لإيجاد علاج آمن وفعال لكورونا

أعلنت وزارة الصحة الكويتية أنها ستشارك في مبادرة منظمة الصحة العالمية وشركائها والتي ستقام تحت مسمى (تضامن) وهي تجربة سريرية دولية تشارك فيها أكثر من 90 دولة وتهدف إلى التعاون للوصول إلى علاج آمن وفعال لمرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وقال وكيل الوزارة المساعد لشؤون الرقابة الدوائية والغذائية الدكتور عبدالله البدر لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء إن (تضامن) تهدف إلى المقارنة بين أربعة خيارات علاجية مع مستوى الرعاية المعتاد لعلاج مرض كورونا المستجد لتقييم سلامتها وفعاليتها.

ولفت البدر الى انها تهدف أيضا إلى التوصل إلى نتائج سريعة بشأن أي دواء يبطئ تطور المرض أو يحسن من حالة المريض وفقا للارشادات التي تحددها منظمة الصحة العالمية بهذا الشأن.

وأضاف أن العلاجات التجريبية التي سيتم اخضاعها للدراسة حسب توصيات منظمة الصحة العالمية هي (رمديسيفير ولوبينافير- ريتونافير ولوبينافير- ريتونافير بالاقتران مع إنترفيرون بيتا-1أ وكلوروكين أو هيدروكسيكلوروكين).

وبين أنه سيتم إخضاع العلاجات التجريبية التي أثبتت فعالية بالنتائج الأولية لتجارب سريرية عالمية والمستخدمة حاليا ضمن بروتوكولات علاج (كوفيد – 19) إلى تجارب سريرية معتمدة من اللجنة الدائمة لتنسيق البحوث الطبية والصحية بالوزارة بالتعاون مع الشركات الدوائية المنتجة لهذه الأدوية بحيث يتم تجميع المعطيات والنتائج لتقديمها إلى اللجنة المذكورة.

وذكر أن هذه الدارسات تهدف إلى الحصول على أكبر عدد من المعطيات والنتائج التي تساهم في تحديد الدواء الآمن والفعال تحت ظروف محكمة وإشراف طبي دقيق ومتابعة فعالة لجميع الآثار العكسية التي قد تنتج عند استخدام الأدوية التجريبية.

وأكد الدكتور البدر أن هذه الأدوية وغيرها من العلاجات التجريبية تخضع حاليا لمزيد من التجارب السريرية في عدد كبير من بلدان العالم للتأكد من سلامتها ومأمونية استخدامها.

وأوضح أنه بموجب هذه المشاركة ستتمكن الكويت ممثلة بوزارة الصحة من الحصول على دواء (ريمديسفير) وغيره من الخيارات العلاجية أعلاه لإخضاعها للتقييم ومزيد من التجارب السريرية وذلك في إطار حرص الوزارة على مواكبة أحدث المستجدات العالمية على صعيد التصدي لهذا الوباء وسبل علاجه المتاحة.

وأشار الى ان ذلك يأتي انطلاقا من دور وزارة الصحة وشراكتها الفعالة مع منظمة الصحة العالمية وبتوجيهات وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل حمود الصباح وتعليمات وكيل الوزارة الدكتور مصطفى رضا.

مقالات ذات صلة