المنيا تودع قتلاها بعد الحادث الإرهابي

شيع أهالي محافظة المنيا المصرية جنوبي العاصمة القاهرة، اليوم السبت موتاهم، بعد أن ضرب الإرهاب من جديد مسيحيين أقباطا في مصر، حيث أقدم مسلحون على مهاجمة حافلة تقل أقباطا، مطلقين النار على أناس عزل، وأطفال كانوا متوجهين في رحلة تضم 3 حافلات إلى دير الأنبا صموئيل.

وقد تبنى تنظيم داعش في وقت لاحق الهجوم الذي لم تستفق منه بعد المدينة التي عمدت مساء الجمعة إلى لملمة الجراح والجثث على حد سواء.

وترأس الأنبا مكاريوس أسقف المنيا وأبو قرقاص، صباح السبت، صلاة الجنازة على أرواح قتلى دير الأنبا صموئيل المعترف، وذلك في كنيسة الأمير تادرس في المنيا. وبدأت صلاة الجنازة في تمام الساعة العاشرة صباحًا بالتوقيت المحلي.

مقالات ذات صلة