«إرنست أند يونغ»: طبقّوا الضريبة «المحددة» بدلاً من «الانتقائية»

أوصت دراسة اقتصادية متخصصة على ضرورة أن تستحدث الكويت منظومة جديدة للضرائب تكون مبنية على معدلات ضريبية محددة بدلا من تطبيق النظام الضريبي الانتقائي.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أحال فيه مجلس الوزراء مشروع قانون ضريبة القيمة الانتقائية التي تتعلق بتطبيق ضريبة على السجائر ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية واعطائها صفة الاستعجال واقرارها في دور الانعقاد المقبل 

وذكرت الدراسة الصادرة عن إرنست أند يونغ، أن الوسيلة الجديدة لتطبيق الضريبة تتمثل في تطبيق ضريبة محددة على السلع الانتقائية وذلك باحتساب نسبة محددة على قيمة المنتج النهائي، بحيث تكون الفروق السعرية بين الأنواع المختلفة من المنتج الواحد متقاربة دون وجود فجوات كبيرة بين أسعار المنتجات الرخيصة والغالية (وهو المعمول به حاليا في بعض الدول).

وكانت الحكومة الكويتية قد قررت في منتصف مايو الماضي، تأجيل تطبيق ضريبة القيمة المضافة حتى عام 2021، مع تسريع إجراءات الضريبة الانتقائية على بعض السلع المنتقاة كالتبغ ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية.

وأكدت الدراسة أنه من الأفضل في الكويت استحداث منظومة ضريبية جديدة بحسب القيمة وتكون مبنية على معدل ضريبة محدد.

وأشارت الدراسة إلى مميزات استحداث وتطبيق معدل الضريبة المحدد بدلا من الانتقائية وهي على النحو التالي:

تحقيق أفضل عائدات ضريبية وبالتالي ارتفاع ايرادات التحصيل الضريبية، بجانب الضريبة الانتقائية تخفض مستويات الارباح وتحد من التبضع، بالإضافة إلى الضريبة المحددة (او الحد الادنى) تحد من التجارة غير المشروعة.

وكانـــت وزارة الماليــة قد أعلنت عن أن الحكومة الكويتية تستهدف تحقيق إيرادات سنوية تصل إلى 200 مليون دينار من تطبيق الضريبة الانتقائية وطلبت بشكل عاجل مناقشتها مع دور الانعقاد المقبل في مجلس الأمة في إطار خطة المالية لمعالجة عجز الموازنة المتفاقم عن طريق زيادة الإيرادات وهو ما قد يكون محل مراجعة في ظل الارتفاع المتزايد في أسعار النفط.

الوسوم

مقالات ذات صلة