«حماية المنافسة» الكويتي يطلق استراتيجية جديدة لخلق تنافسية بالأسواق

أعلن جهاز حماية المنافسة الكويتي، اليوم الأحد، إطلاق استراتيجية جديدة تحت شعار (أسواق عادلة) تستهدف خلق وضمان ممارسات تنافسية حقيقية في الأسواق فضلا عن تعزيز النمو الاقتصادي والتنموي في البلاد.

وقال رئيس الجهاز الدكتور راشد العجمي، في بيان صحفي، إن الاستراتيجية قائمة على أربعة أهداف رئيسية تتمثل في إنشاء أسواق تعمل بأسلوب جيد وتطوير ثقافة المنافسة، وإيصال نتائج جيدة عبر أسواق تنافسية إضافة إلى جعل الجهاز مركزا للمعرفة والخبرة.

وأضاف العجمي أن الجهاز يقوم بتنفيذ رسالة واضحة في إطار قانون المنافسة والوضع الاقتصادي للبلاد بهدف تعزيز المنافسة العادلة وحمايتها في السوق، مؤكدا أن “الاقتصاد الكويتي والأعمال التجارية في وضع أفضل عندما توجد منافسة عادلة”.

وأوضح أن الجهاز ” يتمتع بسلطة واسعة لمعالجة اخفاقات السوق سواء كانت نتيجة للممارسات الضارة بالمنافسة أو نتيجة للأنظمة الضارة بالمنافسة “.

ومن جهته، قال المدير التنفيذي لجهاز حماية المنافسة، مشعل الوزان، إن الاستراتيجية الجديدة للجهاز سيتم تنفيذها على ثلاث مراحل أساسية خلال خطة خمسية.

وأضاف الوزان أن المرحلة الأولى من الاستراتيجية التي سيتم تنفيذها خلال العامين الأول والثاني من الخطة الخمسية ستركز على البناء المؤسسي للجهاز وتفعيل أنشطته باعتباره مؤسسة ناشئة من خلال تدريب الموظفين وتأهيلهم لزيادة معرفتهم بموضوعات المنافسة والتفاعل مع نظرائهم الدوليين.

وأوضح أن أنشطة الجهاز ستعمل على دعم الاصلاحات الحكومية للسوق وتبسيط اللوائح في القطاع الخاص من اجل تحسين المناخ الاقتصادي العام في البلاد.

وذكر أن المرحلة الثانية من الاستراتيجية ستنفذ خلال العامين الثالث والرابع من الخطة الخمسية من الخطة وستركز على تنفيذ دور الجهاز واختصاصاته.

مقالات ذات صلة