«الغانم»: دعوة سمو الأمير لنهج جديد يرسم مستقبل الكويت يتطلب عملًا وطنيًا جماعيًا وتعاونًا مثمرًا

الغانم : دعوة سمو الأمير الى نهج جديد يرسم مستقبل الكويت يتطلب عملاً وطنياً جماعياً وتعاوناً مثمرا

قال رئيس المجلس مرزوق الغانم، إن سمو أمير البلاد وفي أقل من أسبوعين، يجدد وبشكل جلي واضح أهمية النظر الى المستقبل وآفاق الغد، كمرحلة جديدة لا تشبه الأمس.
وأضاف الغانم أن كلمة صاحب السمو بمناسبة عيد الفطر السعيد، ركزت وللمرة الثانية خلال أسبوعين على أهمية النظرة الى الغد باعتبارها تحدياً وجودياً مهماً للكويت.
ورأى أن «سمو الأمير استخدم وبشكل غير موارب مصطلحات (النهج الجديد) و( المراجعة) و(التصويب) و (الاعتماد على النفس) وغيرها، ليؤكد ما قاله قبل فترة، بأن عالم البشرية بعد كورونا، لن يكون كما قبله، صحياً واقتصادياً واجتماعياً».
وقال إن دعوة سموه الحكومة ومجلس الأمة ومؤسسات المجتمع المدني الى النظر الى الغد كتحد مفصلي، هي دعوة جادة ومستحقة وملحة، وان علينا جميعاً النظر الى تلك الدعوة كاستحقاق وطني ضروري.
وأضاف ان «دعوة سموه الى نهج جديد يرسم مستقبل الكويت يتطلب عملاً وطنياً جماعياً وتعاوناً مثمراً، مؤكداً ان الكويتيين لن يخيبوا رجاء سموه وان الشعب الكويتي سينجح في اختبار الغد كما نجح في الماضي، عبر الكثير من المحطات، ونسأل الله جلت قدرته ان يحفظ وطننا وأميرنا وشعبنا من كل شر ومكروه، وان يسدد خطى الكويت على درب التقدم والازدهار انه سميع مجيب».

مقالات ذات صلة