وزارة الصحة الفلسطينية تتسلم المنحة الكويتية لمواجهة كورونا

اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الخميس انها تسلمت المنحة الكويتية لمواجهة فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) التي تم ارسالها بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

 

وقالت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة في مؤتمر صحفي «باسم الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية نقدم عظيم امتنانا وشكرنا لسمو الأمير الشيخ صباح الأحمد امير دولة الكويت وشعبها الابي الأصيل الذي تبرع لنا من خلال منظمة الصحة العالمية بمجموعة من ما تحتاجه فلسطين لمنع انتشار الفيروس».

 

وأضافت الكيلة ان «الكويت دعمت الفلسطينيين في كافة المراحل».

 

ومن جانبه تقدم مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في فلسطين جيرالد روكنشوب بالشكر لدولة الكويت على دعمها ووصفه «بالسخي» دعما واستجابة لطلب الحكومة الفلسطينية من خلال منظمة الصحة العالمية.

 

ومن جهته قال مدير عام الخدمات الطبية المساندة في وزارة الصحة أسامة النجار ان المنحة الكويتية التي طلبتها الحكومة الفلسطينية عبر منظمة الصحة العالمية احتوت على كل أدوات السلامة والحماية للطواقم الطبية من اقنعة ومواد التعقيم واللباس الوقائي الكامل وغيرها.

 

وأضاف النجار في مقابلة مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) ان «وزارة الصحة الفلسطينية لم تكن جاهزة لمواجهة هذا الوباء الذي جاء مفاجئا للعالم ونحن دولة تحت الاحتلال لا نملك مقومات لمواجهته والطاقم الطبي بحاجة الى وسائل حماية لم تكن متوفرة بل ونادرة وهذه المنحة تعطي قدرة للطواقم الطبية على مواجهة الوباء».

 

وأشاد النجار بدعم الكويت قائلا «الكويت وقفت تاريخيا الى جانب الشعب الفلسطيني ولم تتخل عنه رغم كل الظروف».

 

وكان وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح اجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره الفلسطيني رياض المالكي في 17 مارس الماضي نقل خلاله توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بتقديم الدعم لفلسطين لمواجهة تفشي هذا الوباء عبر منظمة الصحة العالمية وأجهزتها المتخصصة متمنيا للشعب الفلسطيني الشقيق السلامة وتجاوز هذه الأوضاع.

مقالات ذات صلة