سعدون حماد: أعلن تأييدي لاستجواب وزير التربية

أكد النائب سعدون حماد تأييده استجواب النائب فيصل الكندري لوزير التربية والذي لم يلتزم بإنهاء العام الدراسي أسوة بما قامت به دول مجلس التعاون .

 

وأضاف حماد في تصريح إلى الصحافيين أن تردد وزير التربية في إنهاء العام الدراسي فوّت على الكويت فرصة مغادرة 850 ألفا من الوافدين الذين كانوا بصدد مغادرة البلاد في حال إنهاء العام الدراسي مبكرا .

 

ورأى أن الوزير الحربي لم يوفق في لقائه المتلفز ولم يتطرق إلى مبررات عدم إنهائه العام الدراسي رغم الظروف الصحية الراهنة.

 

ونصح حماد وزير التربية بتقديم استقالته لأن موقفه ضعيف ، مؤكدا أن وزير التربية الجديد سينهي العام الدراسي فور أدائه القسم .

 

ولفت حماد إلى أن الكثير من المدارس غير جاهزة بعد استغلالها كمراكز إيواء وحجر وهذه تتطلب التنظيف والتعقيم ، كما أن من المستحيل فحص 700 ألف طالب في نفس التوقيت لاستئناف العام الدراسي .

 

وأشار إلى أن وزارة الصحة غير قادرة على فحص عشرات العمال في الجمعيات التعاونية فكيف سيتم فحص مئات الآلاف من الطلبة.

 

واستغرب حماد موافقة وزيرة الشؤون على افتتاح إحدى الجمعيات التعاونية وهي جمعية الزهراء بعد التحقق من إصابة 47 عاملا بالفيروس من بين 100 تم فحصهم وعدم فحص 200 آخرين ، معتبرا هذا دليلا على عدم التنسيق بين وزيري الشؤون والصحة .

 

وقال طالبت وزير الصحة بفحص العمال في جمعية الروضة وحولي التعاونية لكن لم يتم فحصهم كلهم فكيف يأمن المواطن على التسوق في الجمعيات ؟.

 

وأكد ان وزارة الصحة لا تعلن عن الأرقام الحقيقية للأشخاص الذين تم إجراء مسحات لهم وثبتت إصابتهم بالفيروس ، مشيرا إلى أنها تعلن عن إجمالي الإصابات كما تعلن عن عدد المسحات فقط .

 

وطالب حماد رئيس الحكومة بالتدخل لإجراء الفحص لجميع المواطنين بلا استثناء مشيرا إلى ان وزارة الصحة لا ترد على اتصالات الكثير من المواطنين الذين يطلبون فحصهم .

مقالات ذات صلة