سمو رئيس الوزراء: تعليق الدراسة استهدف الحفاظ على سلامة طلبة المدارس من كورونا

قال سمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء اليوم الأربعاء إن قرار تعليق الدراسة الصادر في 26 فبراير الماضي استهدف في المقام الأول الحفاظ على صحة وسلامة طلاب وطالبات المدارس في ضوء انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

 

وأضاف سموه خلال اللقاء الصحفي الذي عقده في قصر السيف مع رؤساء تحرير الصحف المحلية أن القرار استهدف كذلك الحفاظ على التحصيل العلمي للطلبة وعدم فقدانهم الفرص التي من المفترض أن تحقق لهم في دراستهم.

 

وردا على سؤال حول عودة الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج للانتظام في دراستهم أكد سموه «إن لم يتحقق ذلك وفق الشروط التي تضمن لهم صحتهم سنقوم بتوفير التعليم لهم في جامعة الكويت أو الجامعات الخاصة وقد تم الاتصال والترتيب معها على الأعداد التي قد تقتضي الظروف استكمال دراستها في الكويت».

 

واستطرد سمو رئيس الوزراء «نأمل في أن فرصهم باستكمال التحصيل العلمي بالخارج قائمة وأن تكون الظروف ملائمة» وأوضح أنه إذا تعذر ذلك فإن وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور سعود الحربي قد قام بالتنسيق مع الجامعات داخل الكويت لإبلاغهم عن الاستعداد لهذا الأمر.

مقالات ذات صلة