«حقوق الإنسان» تقرر زيارة السجن المركزي والإبعاد ومحاجر مخالفي الإقامة والجليب والمهبولة

قررت لجنة حقوق الانسان في اجتماعها اليوم زيارة السجن المركزي وسجن الإبعاد ومحاجر مخالفي الإقامة وبعض المناطق المعزولة كالجليب والمهبولة.

 

وقال رئيس اللجنة النائب د.عادل الدمخي في تصريح بمجلس الأمة إن اللجنة صدقت على محاضر الاجتماعات الثلاث السابقة وخاصة ما يتعلق بأولوياتها والتي تضمنت قضية تجار الإقامات والاتجار بالبشر ومراجعة القوانين المتعلقة بالحريات .
واكد انه سيتقدم بطلب لزيارة السجن المركزي يوم الاحد المقبل خاصة بعد ما اثير حول انتشار مرض كورونا فيه.

وأضاف انه تم الطرق لموضوع العفو ومعاييره الذي يشكر عليه سمو الامير، وسيتم دعوة اللجنة المختصة بالعفو لمناقشتهم حول معايير العفو وبحث توسعة هذه المعايير نتيجة للأوضاع الراهنة كما سيتم تزويدهم بتوصيات لجنة حقوق الانسان .

 

ولفت الدمخي إلى ان هناك عوائل في سجن الإبعاد ومحاجر مخالفي الإقامة يجب إنهاء معاناتهم بالتفاهم مع وزير الداخلية ووكيلها .
وبين انه بات من الضروري مراعاة (البدون) خصوصاً الموجودين بالصفوف الأمامية وتمديد بطاقاتهم الأمنية ومنح كل ابناء هذه الفئة حقوقهم الانسانية المستحقة خصوصا في التعاملات المصرفية .
وأشار إلى انه تقدم ومجموعة من النواب بتشكيل لجنة تحقيق برلمانية بشان قضية تجار الإقامات والاتجار بالبشر وهي تعتبر من اختصاصات لجنة حقوق الانسان وقد وضعناها ضمن أولويات اللجنة منذ بداية تشكيلها .

مقالات ذات صلة