«الصحة»: نخلي مسؤوليتنا عن أية إصابات قد تحدث خلال جلسة مجلس الأمة

أعلن وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح أن قطاع الصحة العامة يخلي مسؤوليته عن تبعات عقد جلسة مجلس الأمة وغيرها من الجلسات التي تتنافى مع الإجراءات الاحترازية ، وما قد يحدث من إصابات لمن يحضر الجلسة أو ذويهم .

 

وأوضح الصباح أن قطاع الصحة العامة يتمنى أن يكون هناك تضافر للجهود من جميع قطاعات الدولة ومؤسساتها المختلفة للالتزام بالاجراءات التي تتخذها الدولة لتجاوز جائحة كورونا وترتيب العودة للحياة الطبيعية ، ما يسمح عندئذ بعقد أية اجتماعات في ظل الظروف العادية .

 

واقترح قطاع الصحة العامة عقد هذه الجلسة وما يماثلها من اجتماعات من خلال التقنيات الحديثة عبر الانترنت .

مقالات ذات صلة