مجلس الوزراء يقرر فك العزل عن حولي والقطع المعزولة في خيطان اعتبارًا من الأحد

قرر مجلس الوزراء اليوم الخميس تمديد العمل بالمرحلة الأولى من خطة العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية بسبب عدم تحقيق النتائج المرجوة في مجابهة انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

 

وقال رئيس مركز التواصل الحكومي المتحدث باسم الحكومة طارق المزرم خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم عقب اجتماع مجلس الوزراء إنه تقرر العمل بالمرحلة الأولى من خطة العودة لحين تحقيق المعدلات والنتائج والمؤشرات التي تسمح بالانتقال إلى (الثانية) على أن تقوم وزارة الصحة بإعادة تقييم المعدلات والنتائج والمؤشرات الطبية وموافاة مجلس الوزراء بتقريرها في هذا الشأن الأسبوع المقبل.

 

وأشار المزرم إلى أن مجلس الوزراء قرر أيضا تعديل مواعيد العمل بحظر التجول الجزئي ليكون من الساعة السابعة مساء وحتى الخامسة صباحا يوميا اعتبارا من صباح يوم الأحد المقبل.

 

وأضاف أنه بناء على إفادة وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح بشأن تحسن المعدلات والمؤشرات الطبية المترتبة على عزل بعض المناطق فقد تم إلغاء العزل التام المفروض على منطقة حولي والنقرة وميدان حولي والقطع المعزولة في منطقة خيطان اعتبارا من الساعة الخامسة من صباح يوم الأحد المقبل الموافق 21 يونيو 2020.

 

وأفاد المزرم بأن مجلس الوزراء أحيط علما بقرار وزير الصحة بشأن الضوابط الخاصة بالسماح بسفر المواطنين خارج البلاد عن طريق الجو وكلف وزارة الداخلية والجهات ذات الصلة بتنفيذ هذا القرار وذلك على النحو التالي: 1 – يتم السماح بالسفر للحالات الآتية: أ – الحالات الصحية الحرجة ممن تسمح حالتهم بالسفر وذلك على نفقتهم الخاصة.

 

ب – الطلبة الدارسون في الخارج إذا استلزم الأمر سفرهم للخارج خشية فوات مواعيد اختباراتهم أو قبولهم في الجامعات والمعاهد ومرافقه إذا استلزم الأمر ذلك وللاطمئنان على الدارس.

 

ج – المواطن أو المواطنة في الحالات الآتية: – لديه زوج أو زوجه أجنبية في الخارج.

 

– مواطن مقيم في الخارج.

 

– الحالات الخاصة الأخرى التي تقدرها وزارة الداخلية.

 

– ألا يقل مدة السفر عن 30 يوما.

 

2 – أن يتقدم راغب السفر إلى الجهة التي يتم تحديدها (وزارة الداخلية) بطلب رغبة في السفر مدعما بالمستندات المؤيدة وتأشيرة الدخول إلى البلد المراد السفر إليها قبل موعد السفر بعشرة أيام على الأقل.

 

3 – أن يوقع راغب السفر على إقرار وتعهد يتضمن تحمله نفقات العلاج في حالة إصابته بالفيروس وتكاليف العودة وعدم مطالبة الحكومة بأي التزامات مالية أو غيره قد تترتب على السفر ، والتزامه بكافة اشتراطات السلطات الصحية حال عودته البلاد بما فيها الحجر الصحي الإلزامي الذي تقرره السلطات الصحية ( مؤسسي / منزلي ) على نفقته الخاصة .

 

4 – يتم إلزام كافة شركات الطيران التي تقل رحلات إلى دولة الكويت بطلب إجراء تحليل (بي.سي.آر) لكل راكب على نفقته الخاصة قبل صعود الطائرة صادر بموعد لا يزيد على 4 أيام يثبت سلبية الإصابة بمرض كورونا المستجد على أن تكون الشهادة الطبية باللغة العربية تفيد خلو الراكب من المرض يقدمها للسلطات الصحية فور وصوله مطار الكويت.

 

ولفت المتحدث الرسمي إلى أنه سيعلن لاحقا عن أي إجراءات أو ضوابط أخرى حسب توصيات السلطات الصحية واستدرك قائلا إنه تم تكليف الوزراء باتخاذ اللازم نحو تقديم كافة الخدمات للمواطنين والمقيمين التي تقدمها الجهات التابعة لإشرافهم اعتبارا من يوم الأحد المقبل.

مقالات ذات صلة