الجبري: الشباب هو محرك عجلة التنمية المستقبلية في البلاد

أكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي محمد الجبري اليوم الاثنين قدرة الشباب الكويتي من خلال مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة في النهوض بعجلة التنمية في البلاد خلال السنوات المقبلة وصولا إلى تحقيق رؤية (كويت جديدة 2035).

وأضاف الجبري خلال كلمته الافتتاحية في مؤتمر (تمكين الشباب) السابع أن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أعطى الشباب اهتماما كبيرا عبر توجيهاته السامية التي تصب في اتجاه تمكينهم وفتح الآفاق أمامهم لتطوير قدراتهم الإبداعية للمشاركة بمسيرة النهضة والتنمية.

وذكر أن ايمان القيادة السياسية العليا وفي مقدمتها سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم بأهمية تمكين الشباب عبر تضافر كافة الجهود الرسمية والأهلية هي خارطة طريق التي تصب في مصلحة الوطن العليا تقدما وتطورا ونماء.

وأفاد بأن استمرار مؤتمر (تمكين) خلال السنوات الماضية دليلا على نجاحه لما يقدمه من إضافة سنوية في تطوير قدرات الشباب وتشجيعهم نحو الانخراط في العمل الحر خلال وضع البرامج والخطط واستضافة الخبراء لنقل خبراتهم للشباب.

وأعرب عن شكره وتقديره للقائمين على نجاح هذا المؤتمر والى كافة الجهات والشخصيات الداعمة والمشاركة فضلا عن الشباب الكويتي للانطلاق بكويتنا الحبيبة لمستقبل مشرق.

من جهتها قالت المدير التنفيذي لاتصالات المجموعة في شركة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) إيمان العوضي في كلمة مماثلة إن المؤتمر حقق للشباب على مدى السنوات الماضية نجاحا لافتا موفرا منصة تشكل مصدر إلهام للشباب الكويتي بشكل عام والمبادرين منهم بشكل خاص.

وأضافت العوضي أن الشخصيات المحلية والعالمية المشاركة في المؤتمر شاركت بخبراتها مع الشباب الكويتي وهو ما يتسق مع استراتيجية الشركة في رعاية الشباب واستغلال الفرص المتاحة من أجل دعم المبادرين في قطاع الأعمال.

وأفادت بأن المؤتمر أتاح الفرصة للتفاعل مباشرة مع الشباب الذي يتطلع لإنشاء وإطلاق مشاريعه الخاصة ومع المبادرين الذي يسعون إلى تعزيز أعمالهم وتوسعة أنشطتهم.

وأشارت العوضي إلى التعاون مع (تمكين) في المؤتمر وجائزة (كيبكو تمكين) يعكس إيمان الشركة القوي بأهمية الدور الذي يجب أن يلعبه القطاع الخاص في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة بهدف تنويع الاقتصاد المحلي.

 

وأوضحت أن هذا التعاون يتيح لنا تسليط الضوء على قدرات وأفكار المبادرين الشباب وتشجيعهم على تأسيس وإطلاق المشاريع مستدامة.
من جانبه قال رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر (تمكين الشباب) علي الابراهيم في كلمته إن سمو أمير البلاد الداعم الأول للشباب الكويتي وذلك إيمانا من سموه بأهمية دورهم في دفع عجلة التنمية في البلاد مؤكدا أن مسؤوليتنا تكمن في خدمة الشباب ودعمهم.

وأشار الإبراهيم الى أنه بعد الاقبال الكبير الذي شهدته جائزة (كيبكو تمكين) الثالثة فقد تم الاتفاق بين مؤتمر (تمكين الشباب) وشركة (كيبكو) لإطلاق هذه الجائزة للسنة الرابعة على التوالي لدعم مشاريع الشباب التي تنشط في قطاع التكنولوجيا.

وذكر أن الجائزة تهدف إلى تسليط الضوء على قطاع أعمال الشباب المتنامي ودعم هذه الفئة من المبادرين من خلال تقديم حزمة من الخدمات بقيمة 100 ألف دولار بالإضافة إلى جوائز نقدية بقيمة 30 ألف دولار للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى.

وأعرب عن شكره للشباب الكويتي الذي استثمر وقته وجهده وأصبح جزء من مؤتمر تمكين عبر تطوعه ومشاركته باللجان المتعددة.

من ناحيته قال المدير التنفيذي للعلاقات والاتصالات في شركة زين للاتصالات الكويتية وليد الخشتي في كلمة مماثلة إن توفير البيئة المناسبة للشباب الكويتي خلال مشاريعهم الصغيرة والمناسبة تسهم في صقل مواهبهم وخبراتهم ولتنمية ريادة الأعمال لديهم.

وأضاف الخشتي أن الشركة قامت مؤخرا في توفير حاضنة أعمال مخصصة لدعم مشاريع الشباب الصغيرة والمتوسطة (زنك) انطلاقا من خلال مسؤوليتها الاجتماعية في تحقيق التنمية والتطور للاقتصاد الوطني فضلا عن تطبيق رؤية (كويت جديدة 2035).

ويستمر مؤتمر تمكين الشباب السابع على التوالي يستمر ليوم غد الثلاثاء ويهدف الى صقل الطاقات الشبابية المحلية بمهارات تمكنهم من ممارسة أعمال التجارة الحرة لاسيما المرتبطة بقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

مقالات ذات صلة