مفتي لبنان: دولة الكويت فوق كل الأضاليل والإدعاءات التي يروّج لها المُفْتَرون

أكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، أن دولة الكويت وأميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح يمثّلان كرامة لبنان واللبنانيين، وأي إساءة أو تطاول على أي دولة خليجية أو عربية من بعض الموتورين هو تصرف غير مسؤول لا تتحمله الدولة اللبنانية ومؤسساتها.

وشدد دريان، في بيان له على أن دولة الكويت هي فوق كل الأضاليل والادعاءات التي يروّج لها المُفْتَرون لتشويه دورها الرائد التوحيدي والوفاقي الذي يقوم به الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وحكومته في المحافظة على التضامن العربي وتعزيز الوحدة والتعاون في مجلس التعاون الخليجي والتقارب بين العالمين العربي والإسلامي، خصوصًا في ظل الظروف الصعبة التي يمرّ بها وطننا العربي وعالمنا الإسلامي، وأي تحليلات خلاف ذلك هي افتراءات تهدف إلى التحريض والتحدي وإثارة الفتن.

وتابع مفتي لبنان، أن دولة الكويت وأميرها الشيخ صباح الأحمد وقفا ويقفان إلى جانب لبنان في كل قضاياه وفي محنته ودعم اقتصاده ونهضته واحتضان شعبه في كل مجالات العمل في الكويت، وإن الصلة الوثيقة المتبادَلة بين البلدين لا يمكن أن تعكّر صفوَها أكاذيب وتخيلات وهمية، وسيبقى لبنان وشعبه وفيا للكويت وشعبه وقيادته، ولن يكون إلا مع أشقائه العرب فهو جزء منهم ولو كره الكارهون.

وختم مفتي الجمهورية اللبنانية بيانه قائلًا: «إن السياسة الأخوية والحكيمة التي تنتهجها دولة الكويت في علاقاتها مع الأشقاء العرب وخصوصًا لبنان تغيظ الذين يريدون شرًا بالكويت والعرب ولبنان، لأن هذه السياسة تُسْقِط الأهداف والنزوات والأطماع التي يعمل في خدمتها بعض ضعاف النفوس».

مقالات ذات صلة