«الأشغال»: ما نتج عن الأمطار الغزيرة لا يكمن السكون عليه.. وسنحاسب المقصرين

قال وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية المهندس حسام الرومي إن ما حصل لشبكة الطرق والصرف الصحي جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها البلاد فجر اليوم أمر لا يمكن السكوت عنه وسيتم التحقيق بهذا الشأن ومحاسبة المقصرين في حال وجود تقصير، وذلك في تصريح أدلى به على هامش اجتماع طارىء عقده مع قيادات وزارة الأشغال العامة والبلدية والهيئة العامة للطرق بحضور ممثلين عن إدارتي المرور والإطفاء.

وقال الرومي إن ما حصل لشبكة الطرق والصرف الصحي أمر لا يمكن السكوت عنه وإن هناك مسؤولية تقع على عاتق القياديين في وزارة الأشغال وهيئة الطرق.

وأكد أنه سيتم التحقيق في هذه المسألة من خلال لجنة تحقيق محايدة لبيان أي تقصير من قبل أي مسؤول أو موظف وسيتم محاسبة المقصرين إن تبين وجود تقصير.

وأعرب الرومي عن شكره للجهود التي بذلتها وزارة الداخلية والإدارة العامة للإطفاء ووزارة الأشغال العامة وبلدية الكويت والهيئة العامة للطرق والنقل البري لتلافي المشاكل المرورية التي نتجت عن كمية الأمطار التي هطلت على البلاد فجر اليوم والتي استمرت من الواحدة صباحا حتى الخامسة صباحا بكميات متفاوته بلغ أقصاها 57 ملليمتر في بعض المناطق.

وطلب الرومي من الجهات التابعة إعداد تقرير مفصل عن الأمور التي تمت لمواجهة هذه الحالات والإجراءات التي ستتم لتلافي مثل هذه الحالات مستقبلا.

مقالات ذات صلة