وزيري الصحة والشؤون الاجتماعية معجبان بتجهيزات مستشفى جابر الأحمد

أكد وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح، اليوم الأحد أن العمل في مستشفى جابر الأحمد يسير وفق الجدول الزمني المتفق عليه مبددًا الشكوك حول تعطيل العمل به مما يشوه هذا الإنجاز الذي طال انتظاره.

وقالت وزارة الصحة في بيان صحفي، إن كلام الوزير الصباح جاء خلال تفقده مستشفى جابر برفقة وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح ووزير الأشغال حسام الرومي ووزير النفط ووزير الكهرباء الدكتور بخيت الرشيدي.

وأبدى الوزراء المشاركون في الزيارة بحضور وكيل وزارة الصحة الدكتور مصطفى رضا، وعدد من الوكلاء المساعدين ومدراء الإدارات في الصحة وقيادات وزارة الأشغال، إعجابهم الشديد بجاهزية المستشفى للافتتاح وبسرعة ودقة الإنجاز والتجهيزات.

واشادوا بـ«المجهود الجبار» لكافة العاملين في المستشفى من كوادر وزارة الصحة وسرعة حسن التصرف وجودة الحلول في ما يواجههم من عراقيل وعقبات كانت كفيله بتعطيل الافتتاح متمنين لهم دوام التوفيق في المشاريع القائمة والتابعة لوزارة الصحة.

وأوضح البيان، أن الوزراء اطلعوا خلال الزيارة على سير الاستعدادات المكثفة ومدى الجاهزية لافتتاح المرحلة الأولى للمستشفى والوقوف على صحة ما أثير من ملاحظات مختلفة سواء كانت إنشائية أو فنية أو إدارية قد تعيق الجدول الزمني المتفق عليه.

وذكر أن الوزراء قاموا بجولة شملت الأقسام المعنية بالمرحلة الأولى وتفقدوا مبنى العيادات الخارجية وأجنحة الباطنية والجراحة والأطفال وأقسام العناية المركزة والأشعة التشخيصية والمختبرات وأقسام العمليات الكبرى والصغرى، وأخيرًا قسم الحوادث والطوارئ والذي يعتبر الخطوة الاخيرة في المرحلة الأولى.

وأفاد بأن الوزير الصباح، أكد خلال الجولة ردًا على بعض الاستفسارات أن العمل ماض دون أي تأخير، مشددًا على ضرورة إزالة جميع الشكوك التي قد تتسبب بتعطيل أو تشويه هذا الإنجاز الذي طال انتظاره من قبل الشعب الكويتي وقيادته الحكيمة.

مقالات ذات صلة